أندونيسيا: مواصلة البحث عن ناجين من الزلزال

أندونيسيا: مواصلة البحث عن ناجين من الزلزال
(أ ب)

تستمرُّ محاولاتُ العثور على ناجين في أندونيسيا، بعد يومين من زلزال قوي تسبّب في قتل العشرات ودمر قرى وترك الآلاف محاصرين.

واستأنف رجال الإنقاذ وأفراد الجيش في أندونيسيا، أعمال البحث عن ناجين، وقاموا بإجلاء المزيد من الضحايا من جزيرة لومبوك السياحية، اليوم الثلاثاء.

(أ ب)

وكتب المتحدث باسم الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث، سوتوبو بورو نوجروهو، في "تويتر" أن رجال الإنقاذ يبحثون عن ناجين بين الركام.

وقالت الوكالة في بيان منفصل، إن جهود الإنقاذ تواجه صعوبات في شمال لومبوك وهي المنطقة الأشد تضررا،دون ذكر تفاصيل. وباتت بعض المناطق معزولة بعد انهيار جسور.

وذكرت الوكالة الأندونيسية للأرصاد الجوية وعلم المناخ وفيزياء الأرض، أنها سجلت 230 هزة ارتدادية إجمالا حتى صباح اليوم الثلاثاء.

وشهدت لومبوك يوم 29 تموز زلزالا بلغت قوته 6.4 درجة أدى لمقتل 17 شخصا وإصابة المئات وتقطع السبل لبعض الوقت بمئات من المتنزهين على منحدرات جبل بركاني.

واستمرت مغادرة السياح للجزيرة، اليوم الثلاثاء، حيث شوهد بعضهم في حافلات عسكرية بينما استقل آخرون عبارات إلى بالي إلى الغرب من لومبوك. وقال مسؤولون إنه تم إجلاء أكثر من 2000 شخص من جزر جيلي الثلاث قبالة الساحل الشمالي الغربي لجزيرة لومبوك.

وتقع أندونيسيا على حلقة النار بالمحيط الهادي وتضربها الزلازل بشكل متكرر، ففي عام 2004 تسببت أمواج مد (تسونامي) بالمحيط الهندي في مقتل 226 ألف شخص في 13 دولة بينهم أكثر من 120 ألفا في أندونيسيا.

وبلغ عدد القتلى منذ وقوع الزلزال الذي بلغت شدته 6.9 درجة يوم الأحد 98 شخصا، بينهم اثنان على جزيرة بالي القريبة، ويتوقع مسؤولون ارتفاع العدد.