واشنطن تعلن نيتها فرض عقوبات ضد روسيا على خلفية قضية سكريبال

واشنطن تعلن نيتها فرض عقوبات ضد روسيا على خلفية قضية سكريبال
من موقع تسميم العميل الروسي (أرشيفية - أ ب)

تعتزم واشنطن فرض عقوبات جديدة ضد روسيا، على خلفية "استخدامها سلاحا كيميائيا" في واقعة تسميم العميل الروسي المزدوج سيرجي سكريبال، ببريطانيا، مارس آذار/ مارس الماضي. 

وكشفت وكالة "أسوشييتد بريس" أن "الإدارة الأميركية تؤكد أن روسيا استعملت سلاحا كيميائيا في تسميم العميل الاستخباراتي سكريبال".

بدورها أفادت شبكة "إن بي سي نيوز" أن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، وقع على قرار يقر بـ"انتهاك روسيا للقانون الدولي بتسميم سيرجي سكريبال وابنته في آذار/ مارس الماضي".

وحسب الشبكة ذاتها، فإن العقوبات ستكون على شطرين، الأولى تحد من الصادرات الروسية خصوصا فيما يتعلق ببيع الأسلحة.

أما الشطر الثاني، فيشمل خفض التمثيل الدبلوماسي مع روسيا وتعليق رحلات شركة الطيران الروسية "إيروفلوت" نحو الولايات المتحدة، والحد من الصادرات والواردات مع روسيا".

وفي 4 آذار/مارس الماضي، تعرض العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا لمحاولة تسميم في بريطانيا باستخدام غاز أعصاب سام.

واتهمت بريطانيا روسيا بمحاولة قتلهما باستخدام "غاز الأعصاب"، وهو ما نفته موسكو، وقالت إن لندن ترفض إطلاعها على نتائج التحقيق أو إشراكها فيه.

واندلعت على خلفية ذلك أزمة دبلوماسية بين لندن وموسكو، أسفرت عن إجراءات عقابية متبادلة، أبرزها تبادل طرد دبلوماسيين. واتسعت رقعة العقوبات الدبلوماسية على روسيا، لتشمل العديد من الدول الغربية التي وقفت إلى جانب بريطانيا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018