ماكرون وترامب بحثا سورية والشرق الأوسط هاتفيا

ماكرون وترامب بحثا سورية والشرق الأوسط هاتفيا
ترامب وماكرون (أ ب)

قال البيت الأبيض إن الرئيس، دونالد ترامب، تحدث هاتفيًا، أمس، الجمعة، مع نظيره الفرنسيّ، إيمانويل ماكرون، وناقشا التجارة والوضع في إيران والشرق الأوسط.

وقال ترامب، الذي يقضى عطلة في نادي الغولف الخاص به بنيو جيرزي، على "تويتر": أجريت اتصالا هاتفيا طيبا للغاية مع إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، وناقشنا موضوعات شتى ولا سيما الأمن والتجارة.

وقال البيت الأبيض في بيان إن الزعيمين ناقشا "مجموعة كبيرة من القضايا التجارية والأمنية تشمل الوضع في إيران والشرق الأوسط بشكل أوسع".

وذكر قصر الإليزيه، في بيان مقتضب، أن الزعيمين ناقشا الأوضاع في سوريا وإيران والصراع الإسرائيلي الفلسطيني ولكنه لم يشر إلى التجارة.

وكان ترامب وماكرون قد التقيا خلال اجتماع قمة لحلف شمال الأطلسي في بروكسل، في تموز/يوليو الماضي، حيث انتقد الرئيس الأميركي أعضاء الحلف الذين لم يلتزموا بمستوى الإنفاق الدفاعي المستهدف.

وقال ماكرون، خلال القمّة، إن فرنسا ستفي بالمستوى المستهدف من الانفاق على الدفاع وهو 2.0 في المئة من إجمالي الناتج المحلي بحلول 2024. وأثار ترامب غضبا عندما حث أعضاء الحلف على التوصل لهذا الهدف بحلول كانون الثاني/يناير المقبل.

وبشأن التجارة، يدور خلاف بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد أن فرض ترامب تعريفات جمركية على واردات الألمونيوم والصلب من فرنسا ودول أخرى، ورد الاتحاد الأوروبي بفرض تعريفات انتقامية على بعض السلع الأميركيّة.

وكان ترامب قد هدّد، أيضًا، بفرض تعريفات على واردات السيارات من الاتحاد الأوروبي، لكنه توصل لاتفاق على إرجاء القيام بإجراء بعد اجتماعه مع رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، في البيت الأبيض، الشهر الماضي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018