مسؤول أميركي: واشنطن وموسكو متفقتان على خروج إيران من سورية

مسؤول أميركي: واشنطن وموسكو متفقتان على خروج إيران من سورية
جون بولتون (أ ب)

قال مسؤول أميركي، الليلة الفائتة، إن الولايات المتحدة وروسيا اتفقتا بشكل مبدئي على أنه يجب على إيران أن تخرج قواتها من سورية، ولكن روسيا أوضحت أنه "من الصعب تنفيذ ذلك".

ونقلت "رويترز" عن المسؤول نفسه قوله إن الاتفاق المبدئي بين الطرفين قد حصل في لقاء الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في هلسنكي الشهر الماضي.

جاءت هذه التصريحات تمهيدا للقاء يعقد، الأسبوع القادم، في سويسرا، بين مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي، جون بولتون، ونظيره الروسي، نيكولاي بتروشوف.

ويتوقع أن يناقش الطرفان الوضع في سورية، والضغوطات الأميركية على إيران، وقضايا أخرى تتصل بالعلاقات بين موسكو وواشنطن، مثل الاتفاقيات بشأن الرقابة على الصواريخ البالستية والأسلحة النووية.

وبحسب المسؤول الأميركي، فإن الموقف الروسي هو أنه يجب على إيران أن تنسحب من سورية، ولكن دفعها للقيام بذلك هو أمر صعب ومعقد، وهو موقف مماثل لموقف صرح به مسؤولون روس لوسائل إعلام إسرائيلية في الشهور الأخيرة.

وكانت روسيا قد تعهدت لإسرائيل بإبعاد إيران إلى مسافة 85 كيلومترا من خط وقف إطلاق النار، وقد التزمت إيران بذلك، دون أن يشمل هذا الاتفاق دمشق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018