الشرطة الإسبانية تقتل جزائريا بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن

الشرطة الإسبانية تقتل جزائريا بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن
الشرطة قتلت رجلا من أصول جزائرية (توتير)

أعلنت الشرطة الإسبانية أن رجلا مسلحا بسكين قتل أثناء مهاجمته مركزا للشرطة قرب مدينة برشلونة في شمال شرق البلاد اليوم الإثنين.

وذكرت شرطة إقليم كتالونيا، أنها قتلت رجلا من أصول جزائرية كان مسلحا بسكين، حسب زعمها، وذلك عند محاولته الهجوم على مركز للشرطة في الإقليم الواقع بشمال شرق البلاد.

وقالت الشرطة على تويتر، إن الرجل دخل مركز الشرطة في بلدة كورنيلا الواقعة غربي برشلونة، صباح اليوم، بهدف مهاجمة الجنود، مضيفة أنه تم إطلاق النار عليه وقتله.

وحسب مصادر إعلامية، فإن المهاجم من أصول جزائرية، وكان يهتف "ألله أكبر" أثناء الاعتداء، إلا أنه لا توجد تأكيدات رسمية لهذه المعلومات.

ورفض ناطق باسم الشرطة التعليق على ما ذكرته وسائل إعلام من أن المهاجم جزائري وهتف "الله أكبر" خلال الهجوم.

وفتحت الشرطة تحقيقا في ملابسات الحادث ودواعي المهاجم.

ووقعت الحادثة بعد أيام من مرور الذكرى الأولى للاعتداءات التي شهدتها كاتالونيا.

وقتل 16 شخصا في 17 آب/أغسطس 2017 عندما دهست شاحنة المارة في شارع راس رامبلا وسط برشلونة وفي اعتداء آخر استهدف منتج كامبريلس القريب.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018