مقتل سعد ارهابي زعيم "داعش" في أفغانستان بغارة جوية

مقتل سعد ارهابي زعيم "داعش" في أفغانستان بغارة جوية
(أ ب)

أعلن مسؤولون أفغان، اليوم الأحد، مقتل زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي في أفغانستان، وعشرة من عناصر التنظيم، في غارة جوية ضربت شرق البلاد.

وأكدت أجهزة الاستخبارات الأفغانية، في رسالة إلى وسائل الإعلام، موت "أمير داعش سعد ارهابي الذي قُتل في الليلة الماضية، في بلدة جانغال كالي في إقليم خوجياني في ولاية ننغرهار مع عشرة من مقاتليه".

وأوضحت مديرية الأمن أنها "عملية مشتركة بين القوات الجوية الأفغانية والأجنبية" وهذا يعني القوات الأميركية لأنها الوحيدة في التحالف التابع لحلف شمال الأطلسي التي تقوم بقصف جوي.

وأردفت المديرية: "تم تدمير قاعدتين (للتنظيم) وعدد كبير من الأسلحة والذخيرة".

بدوره، أعلن المتحدث باسم حاكم ولاية ننغرهار، عطاء الله خوجياني، مقتل مسؤول في "العملية المشتركة".

وقال خوجياني، إن "سعد ارهابي تزعم تنظيم الدولة الإسلامية بعد مقتل سلفه عبد الحسيب لوغاري" بضربة أميركية في نيسان/ أبريل 2017.

وتوقّعت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، حينذاك، أن يؤثر موت لوغاري "بشكل كبير على عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان وأن يساهم في القضاء عليه".

من جانبه، رحّب المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية، شاه حسين مرتضوي، اليوم الأحد، بموت زعيم "داعش" في ننغرهار مشيرا إلى أن ذلك "يؤكد تصميم الحكومة على مكافحة الإرهاب"، ولفت إلى أن تنظيم "داعش تكبّد خسائر فادحة في أفغانستان".

ويُعدّ سعد ارهابي المسؤول الرابع في تنظيم "الدولة الإسلامية ولاية خراسان" (التسمية القديمة للمنطقة)، الذي يُقتل منذ ظهور التنظيم في أفغانستان عام 2014.

وطُرد تنظيم الدولة الإسلامية من مراكزه القوية في أقاليم ننغرهار في الشرق بغارات أميركية وأفغانية كما أن حركة طالبان كبّدته خسارات كبيرة قي ولايتي جوزجان وساري بول شمالا، لكن في الوقت نفسه، كثف التنظيم اعتداءاته الدامية ضد المدنيين في كابُل وجلال أباد عاصمة ولاية ننغرهار.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018