قريبًا: مبادرة فرنسية أساسها حل الدولتين بمعزل عن "صفقة القرن"

قريبًا: مبادرة فرنسية أساسها حل الدولتين بمعزل عن "صفقة القرن"
لودريان خلال جولة في القدس (أ ب)

أعلن وزير الخارجية الفرنسي، جاف إيف لودريان، ليل الأربعاء – الخميس، أن بلاده ستدفع بمبادرات لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، بمعزل عن الخطة الأميركية لتسوية القضية الفلسطينية، المعروفة باسم "صفقة القرن".

وقال لودريان خلال الاجتماع السنوي لسفراء بلاده في العالم إن الولايات المتحدة الأميركية بدأت قبل أكثر من سنة "جهودًا دبلوماسيّة مهمّة، ما زالت نتائجها غير معروفة، لكن علينا نحن أيضًا أن تكون لنا مبادرة"، وأوضح لودريان أن هدف بلاده هو قيام دولتين تعيشان بأمن وسلام عاصمتهما القدس.

وأوضح لودريان أن فرنسا تسعى إلى ذلك عبر التشاور مع "شركائنا المقرّبين، من أجل عدم ترك الساحة للمحرّضين والمتطرّفين والمؤدلَجين من كافة الأطراف".

وكان لورديان قد زار الأردن، مطلع الشهر الجاري، والتقى الملك عبد الله الثاني، بعد أيّام قليلة من عودته من زيارة مطوّلة إلى الولايات المتحدة الأميركيّة، التقى خلالها ترامب، أطلع الملك عبد الله لودريان على نتائجها، ومنها تحذيره من حلّ الدولة الواحدة.

ومن غير الواضح إن كانت فرنسا قد بدأت بالفعل مباحثاتها مع الأطراف المعنيّة، أو إن كان هناك توافقًا فلسطينيًا أو إسرائيليًا حولها.

يُذكر أن لورديان التقى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في رام الله، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في القدس، خلال زيارته للبلاد في آذار/مارس الماضي.

وكانت مصادر أميركية قد أعلنت لصحيفة "يسرائيل هيوم"، بداية الشهر الجاري، أن الإعلان عن "صفقة القرن" سيتأخر إلى نهاية العام إلى أقلّ تقدير، بسبب الخشية من تأثيرها على حظوظ مرشحي الحزب الجمهوري في الانتخابات الأميركية المقررة في تشرين ثانٍ/نوفمبر المقبل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018