ترامب يتهم قناة أميركية بتحريف أقواله

ترامب يتهم قناة أميركية بتحريف أقواله
(أ ب)

وجّه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اتهامات لاذعة إلى قناة أميركية، ادّعى أنها تلاعبت، في مقابلة أجريت معه في أيار/ مايو 2017، وذكر في اتهاماته التحقيق الاتحادي المتعلق بروسيا بدون تقديم أدلة على التلاعب، وجاء المقابلة بعد أيام من إقالته مدير مكتب التحقيقات الاتحادي السابق جيمس كومي.

ولم يرد ممثلون للبيت الأبيض على السؤال بشأن الاتهام الذي وجهه ترامب لقناة "إن بي سي".

وحاول ترامب في المقابلة التي أجريت معه، العام الماضي، التأكيد على الدافع الذي بسببه أقال كومي، إذ قال أن ذلك كان بسبب عدم كفاءته في منصبه وليس خوف ترامب من التحقيق الذي يجريه مكتب المستشار الخاص حول تدخّل روسيا في الانتخابات الرئاسية، عام 2016. وشدّد ترامب على أنه لا يوجد أي نوع تعاون من طرفه مع روسيا.

وتنفي روسيا الأخبار المتداولة نقلا عن أجهزة المخابرات الأميريكية، أنّ روسيا تدخّلت في الانتخابات الرئاسية ودعمت ترامب في حملته الانتخابية بهدف إسقاط منافسته الرئيسية عن الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون.

وصرّح ترامب العام الماضي لقناة "إن.بي.سي" أن إقالة كومي "قد تربك الناس" و"تطيل أمد التحقيق".

وأضاف "في الحقيقة عندما قررت القيام بالأمر، قلت لنفسي ’أنت تعلم أن هذا الأمر المتعلق بروسيا مع ترامب قصة مختلقة، إنها حجة من الديمقراطيين لتبرير الخسارة في انتخابات كان يجب أن يفوزوا فيها‘".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018