مقتل أكبر زعيم انفصالي موالٍ لروسيا في أوكرانيا

مقتل أكبر زعيم انفصالي موالٍ لروسيا في أوكرانيا
زاخارشينكو (أ ب)

قتل الزعيم الرئيسي الانفصالي الموالي لروسيا شرقيّ أوكرانيا، ألكسندر زاخارشينكو، مساء اليوم، الجمعة، بانفجار في أحد مقاهي وسط دونيتسك.

وكانت وكالة أنباء "دان"، التابعة للانفصاليين، ذكرت في وقت سابق اليوم أن انفجاراً وقع في مقهى "سيبار" الساعة 14:30 بتوقيت غرينتش، ما أسفر عن إصابة ثلاثة آخرين.

وقال صحافي من فرانس برس في مكان الحادث إن الشرطة فرضت طوقا حول المبنى حيث وقع الانفجار.

وتم انتخاب رجل الأعمال، الذي تحول إلى أحد أمراء الحرب وقاد المتمردين الذين يقاتلون القوات الحكومية الأوكرانية في مدينة دونيتسك الصناعية والتعدينية، أول رئيس للجمهورية غير المعترف بها عام 2014.

ويعتبر زاخارشينكو الضحية الأبرز في سلسلة من الاغتيالات التي طاولت السياسيين الانفصاليين خلال السنوات الأربع الماضية، منذ بدء التمرّد الذي أودى بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص في منطقتي دونيتسك ولوغانسك في نيسان/أبريل 2014، بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم.

وتتهم أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون روسيا بإرسال عناصر وأسلحة عبر الحدود، في حين أن موسكو تنفي ذلك.

وفي أوّل رد فعل له، قال جهاز الأمن الأوكراني إنه يعتقد أن الزعيم زخارتشنكو قُتل "نتيجة خلاف بين المتمردين وداعميهم الروس"، بعد أقل من ساعة على إعلان الخارجية الروسيّة أن لديها كل الأسباب التي تدفعها للاعتقاد بأن كييف هي المسؤولة عن مقتله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018