"العمال" البريطاني يتبنى تعريفات متشددة للاسامية

"العمال" البريطاني يتبنى تعريفات متشددة للاسامية
(أ ب)

أعلن حزب العمال البريطاني، اليوم الثلاثاء، تبنيه لتعريفات العداء للسامية التي يدعيها ما يُسمى "التحالف الدولي لذكرى المحرقة" (IHRA) بعد أن كان يرفضه سابقًا، وسط حملة إعلامية شرسة مدعومة إسرائيليا ضد زعيم الحزب، جيرمي كوربين، بسبب انتقداته للسياسات الإسرائيلية وموقفه المناصر للفلسطينيين. 

وقالت "اللجنة التنفيذية الوطنية" في الحزب، وهي أعلى هيئاته، إنها تبنت جميع "الأمثلة" المتعلقة باللاسامية التي يزعمها التحالف الدولي لذكرى المحرقة، مُدعية أنها راعت "ضمان" حرية التعبير بما يتعلق بـ"إسرائيل أو حقوق الفلسطينيين".

ونقلت صحيفة "ذي تليغراف" البريطانية، بعض أحداث الاجتماع حيث كانت إحدى الأمثلة التي نوقشت في الاجتماع، وجميعها أمثلة عن تصريحات اتهمها مناصرو IHRA باللاسامية، وهي تصريح كوربين بأن إقامة دولة إسرائيل التي تسببت بتهجير غالبية الشعب الفلسطيني وقتله ونهب أراضيه، عملا عنصريا.

واعتبر كوربين أنه لا يُمكن وصف هذا التصريح باللاسامية، وطالب الحزب عدم اعتبار وصف قيام إسرائيل بالعمل العنصري، على أنه موقف لاسامي. 

وقالت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية مساء اليوم، إن المتحدث باسم حزب العمال البريطاني، الذي أعلن عن نتائج الاجتماع الطويل، صرح أن اللجنة "رحبت" بتصريح كوربين "كونه مساهمة مهمة" في نقاش الموضوع، إلا أنه تم رفضه. 

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 100 شخص تجمّع خارج القاعة التي عُقد فيها الاجتماع في لندن، رافعين الأعلام الفلسطينية لمنصارة كوربين في ما فشل أن يُمرره داخل أروقة الحزب، فيما تجمع عدد قليل من الأشخاص في احتجاج مضاد حاملين الأعلام الإسرائيلية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


"العمال" البريطاني يتبنى تعريفات متشددة للاسامية

"العمال" البريطاني يتبنى تعريفات متشددة للاسامية