جلسة طارئة لمجلس الأمن حول إدلب الجمعة

جلسة طارئة لمجلس الأمن حول إدلب الجمعة
(أ ب)

قالت مندوبة واشنطن الدائمة لدي الأمم المتحدة، نيكي هيلي، اليوم الثلاثاء، إن مجلس الأمن سيعقد جلسة الجمعة المقبل، حول العملية العسكرية المحتملة التي يعد لها النظام السوري والمتحالفين معه علي محافظة إدلب السورية. 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته بمناسبة تولي بلادها رئاسة أعمال مجلس الأمن الدولي للشهر الجاري.

وأضافت السفيرة الأميركية، "لقد تحدثت اليوم مع أعضاء المجلس وأستطيع القول أن غالبيتهم يؤيدون عقد الجلسة".

وأردفت قائلة: "إدلب موضوع في غاية الخطورة.. نحن نقول أن الفيل صار في الغرفة حيث نرى الآن اتهامات يسوقها النظام السوري وروسيا للخوذ البيضاء... نحن رأينا هذه اللعبة من قبل... إنهم يفعلون ذلك في كل مرة يستخدمون فيها الأسلحة الكيمائية في هجماتهم".

وأكملت: "لذلك فقد رأينا أنه لا ينبغي علي مجلس الأمن أن ينتظر حتي يقع الهجوم لكي يجتمع.. بل يجب الاجتماع الآن لكي يقول إنه لا يجب مهاجمة المدنيين بالأسلحة الكيمائية".

وتابعت: "إذا كان النظام يريد أن يسيطر علي كل سوريا فبإمكانه ذلك، لكن دون أن يستخدم الكيماوي ضد شعبه".

وقتل 10 مدنيين بينهم 5 أطفال وأصيب 20 آخرون بجروح، الثلاثاء، جراء استهدف مقاتلات روسية، عددًا من التجمعات السكنية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، الخاضعة لسيطرة المعارضة. 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018