بريطانيا: قوة إلكترونية جديدة لمواجهة "الخطر الروسي"

بريطانيا: قوة إلكترونية جديدة لمواجهة "الخطر الروسي"
(أرشيفية - أ ف ب)

تعمل بريطانيا على زيادة قدرتها على شن حرب في الفضاء الإلكتروني، بشكل كبير، وذلك بتشكيل قوة هجمات إلكترونية جديدة قوامها 2000 شخص، بحسب ما ذكرت شبكة "سكاي نيوز"، اليوم الجمعة.

وقالت القناة إن القوة الجديدة المتوقع الإعلان عنها قريبا، ستمثل زيادة بواقع أربعة أمثال في مجموعة ينصب تركيزها على عمليات الهجوم الإلكتروني.

ونقلت شبكة سكاي عن مصدر لم تذكر هويته أنه من المقرر أن تحصل القوة، التي ستضم مسؤولين من هيئة الاتصالات الحكومية وعسكريين ومتعاقدين، على تمويل بأكثر من 250 مليون جنيه إسترليني.

ونقلت الشبكة عن مصدر ثان قوله إن الرقم قد يكون أكبر من ذلك.

وذكرت سكاي أن خطة وزارة الدفاع وهيئة الاتصالات تأتي في ظل تنامي الخطر الإلكتروني من روسيا، وبعد أن استخدمت بريطانيا أسلحة إلكترونية لأول مرة في المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية