امرأة أخرى تتهم مرشح ترامب للعليا بتجاوزات جنسية

امرأة أخرى تتهم مرشح ترامب للعليا بتجاوزات جنسية
احتجاجات ضد كافانو (أب)

كشف يوم أمس، الأحد، عن اتهامات جديدة بتجاوزات جنسيّة قام بها القاضي بريت كافانو، مرشح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، للمحكمة العليا.

ويُحقّق الديمقراطيون في مجلس الشيوخ اتهامات ديبورا راميريز (53 عاما) لكافانو بالتجاوزات الجنسية أثناء حفل في جامعة ييل في ثمانينيات القرن الماضي، دون موافقتها، بحسب مجلة "نيويوركر" الأميركية.

من جهته ادعى كافانو أن الاتهامات هي "تشويه للسمعة". وقال في بيان "هذه الواقعة المزعومة التي تعود إلى 35 عاما مضت، لم تحصل. الناس الذين عرفوني في ذلك الوقت يعلمون أنّ هذا لم يحصل، وقد قالوا ذلك. هذا ببساطة تشويه للسمعة".

وقالت المجلة إنّ أربعة نواب ديمقراطيّين، على الأقلّ، تلقّوا معلومات عن اتهامات راميريز، وقد بدأ اثنان منهم على الأقل التحقيق في الأمر.

وقبل ذلك، كانت كانت الباحثة الجامعية كريستين بلازي فورد (51 عاما) قد اتهمت أيضا كافانو بأنه اعتدى عليها جنسيا خلال سهرة في ضواحي واشنطن قبل 36 عاما، وهو ما نفاه كافانو الذي أعلن على الفور استعداده للإدلاء بإفادته. وبعد أيام من التردّد، أعلنت بلازي فورد موافقتها على تقديم شهادتها في مجلس الشيوخ.