إندونيسيا: ارتفاعُ أعداد ضحايا التسونامي لـ1203 وحفرُ مقبرة جامعية

إندونيسيا: ارتفاعُ أعداد ضحايا التسونامي لـ1203 وحفرُ مقبرة جامعية
عدد الضحايا آخذ بالازدياد (أ ب)

أكّدت "الوكالة الوطنية الإندونيسية للكوارث"، ارتفاعَ حصيلة ضحايا الزلزال الذي أعقبه تسونامي في جزيرة سولاويسي الإندونيسية، إلى 1203 من القتلى، وفقًا لما أوردته "الأناضول"، مساء اليوم، الأحد.

وأشارت السلطات الإندونيسية، إلى أنها تتوقع ارتفاعا كبيرا في عدد القتلى، مع بدء وصول الأنباء من المناطق النائية، اليوم.

مقبرة جماعية للضحايا

وأوضحت السلطات أنها ستعتمدُ على حفر مقبرة جماعية لدفن ضحايا الزلزال، إذ قالت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث، أن المقبرة الجماعية التي يتم حفرها في مدينة بالو "يمكنها استيعاب 300 جثة على الأقل"، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأميركية.

وقال رئيس الوكالة، ويليام رامبانجيلي، إن "المقبرة سيبلغ عمقها 10 أمتار وعرضها 100 متر، ويمكن توسيعها حسب الحاجة"، مُشيرا إلى أن عمليات حفر المقبرة ستستمر حتى ليل الأحد.

وأكد رامبانجيلي على ضرورة دفن الجثث في أقرب وقت ممكن "لأسباب صحية ودينية"، إلا أنه لم يُحدد موعدًا مُحددا للبدء بدفن الضحايا.

 

(أ ب)

بدوره، أكد نائب الرئيس الإندونيسي يوسف كالا، أن عدد القتلى ربما يصل إلى آلاف، في الوقت الذي أفادت فيه أنباء؛ بأن عشرات الأشخاص ما زالوا تحت أنقاض فندق ومركز تجاري في مدينة بالو التي ضربتها أمواج يصل ارتفاعها إلى ستة أمتار بعد الزلزال الذي بلغت قوته 7.5 درجة على مقياس ريختر.

(أ ب)

ويُعدّ هذا الزلزال أقوى من سلسلة زلازل عنيفة أودت بحياة أكثر من 500 شخص، وإصابة أكثر من 1500 آخرين هذا الصيف في جزيرة لومبوك المجاورة لبالي.

(أ ب)

وحُدد موقعه على بعد 78 كلم شمال مدينة بالو عاصمة إقليم سولاويسي، لكن السكان شعروا به حتى الجنوب في ماكاسار عاصمة الجزيرة وفي جزيرة كاليمنتان المجاورة، وضرب الزلزال المدينة في ساعات المساء، وتبعته هزات ارتدادية أضعف لكن أحداها وصلت قوتها إلى 5.7 درجات.

 

وكانت أمواج تسونامي، قد ضربت مدينة بالو إثر تعرضها لزلزال عنيف، ما أدى إلى تدمير مبان "كثيرة" فيها يوم الجمعة الماضي، ودفع بالسكان إلى مغادرة منازلهم مذعورين نحو الشوارع، على ما أعلنت سلطات هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا.

(أ ب)

وفي شهري تموز/يوليو، وآب/أغسطس الماضيين، أسفرت سلسلة من الزلازل عن مقتل ما يقرب من 500 شخص في جزيرة لومبوك السياحية.

(أ ب)

وتقع إندونيسيا، الأرخبيل المكون من 17 ألف جزيرة، على "حزام النار" في المحيط الهادئ، المنطقة التي تشهد نشاطا بركانيا وزلزاليا قويا.

 



إندونيسيا: ارتفاعُ أعداد ضحايا التسونامي لـ1203 وحفرُ مقبرة جامعية

إندونيسيا: ارتفاعُ أعداد ضحايا التسونامي لـ1203 وحفرُ مقبرة جامعية

إندونيسيا: ارتفاعُ أعداد ضحايا التسونامي لـ1203 وحفرُ مقبرة جامعية

إندونيسيا: ارتفاعُ أعداد ضحايا التسونامي لـ1203 وحفرُ مقبرة جامعية

إندونيسيا: ارتفاعُ أعداد ضحايا التسونامي لـ1203 وحفرُ مقبرة جامعية