زلزالان متتاليان يضربان أندونيسيا وارتفاع حصيلة ضحايا زلزال الجمعة

زلزالان متتاليان يضربان أندونيسيا وارتفاع حصيلة ضحايا زلزال الجمعة
(أ ب)

بينما تستمر عمليات الإغاثة في جزر سيليب، في أندونيسيا، التي تعرضت، الجمعة الماضي، لزلزال مدمر بلغت شدته 7.5 درجة على سلم ريختر وأعقبه تسونامي، تعرضت جزيرة سومبا، جنوبي البلاد، صباح اليوم، لزلزالين قويين متتاليين. كما أعلن عن العثور على 34 جثة وفقدان 52 آخرين في انهيار أرضي جراء زلزال الجمعة في سيليب.

وبحسب المعهد الجيولوجي الأميركي فإن مركز الزلزال الأول الذي بلغت شدّته 5.9 درجات كان على عمق 10 كيلومترات، وعلى بعد 40 كلم تقريبا من سومبا، البالغ عدد سكانها 750 ألف نسمة والواقعة على بعد 1600 كلم من جزر سيليب.

وبعد 15 دقيقة تقريبا من الزلزال الأول ضرب زلزال ثان بلغت قوته 6 درجات المنطقة نفسها، بحسب المعهد الذي حدد مركز الزلزال على عمق 30 كلم.

إلى ذلك، انتشل عمال الإنقاذ في أندونيسا جثث 34 طالب لاهوت قضوا في انهيار أرضي اجتاح كنيستهم إثر الزلزال الذي ضرب جزيرة سولاويزي، الجمعة، كما أعلن الصليب الأحمر الأندونيسي اليوم.

وقالت المتحدّثة باسم الصليب الأحمر الأندونيسي، أوليا آرياني، لوكالة فرانس برس إنّ فريق البحث والإنقاذ "عثر على ما مجموعه 34 جثة" طالب لاهوت من أصل 86 طالباً كان "المركز التدريبي لكنيسة جونوغ" في مقاطعة سيغي بيرومارو قد أبلغ عن فقدانهم إثر الزلزال.

وأضافت إنّ عمّال الإنقاذ واجهوا صعوبة بالغة في انتشال الجثث بسبب الوحول التي غمرت الكنيسة ومحيطها.

وقالت "المشكلة الأصعب كانت السير في الوحل لمدة ساعة ونصف الساعة حاملين جثة لنقلها إلى سيارة الإسعاف".

ولم يتضح بعد مصير 52 طالبا آخرين.

يشار إلى أن عدد ضحايا الزلزال قد ارتفع إلى 1234، في حين وصل عدد المشردين إلى أكثر من 59 ألفا.

وتتوقع السلطات في أندونيسيا ارتفاع حصيلة الضحايا مع وصول فرق الإنقاذ إلى المناطق النائية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص