المطلوبان بمحاولة تسميم سكريبال لاحقاه في التشيك

المطلوبان بمحاولة تسميم سكريبال لاحقاه في التشيك
(أ ب)

كشفت الإذاعة العامة التشيكية، اليوم الأربعاء، أن الروسيين المشتبه بهما بمحاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق، سيرغي سكريبال، في بريطانيا، لاحقاه في جمهورية التشيك في عام 2014. 

وذكرت الإذاعة أن أنباء وردتها من جهات استخباراتية تشيكية، أفادت بأن سكريبال زار البلاد في تشرين أول/ أكتوبر عام 2014، وتتبعه المشتبه بهما بمحاولة قتله في بريطانيا عبر غاز الأعصاب "نافوتشوك" في آذار/ مارس الماضي.

وقالت الإذاعة أن سكريبال ساعد في تلك الزيارة، أجهزة الاستخبارات التشيكية، في الكشف عن جواسيس روس.

وتعتقد السلطات التشيكية أن المشتبه بهما، اللذين كانا يستخدمان الاسمين المستعارين ألكسندر بيتروف، وروسلان بوريشوف، كانا يتابعان سكريبال سرا في ذلك الوقت. 

وقالت الشرطة البريطانية إن المشتبه بهما هما عميلان من وحدة الاستخبارات العسكرية الروسية "جي آر يو"، وإنهما استخدما غاز أعصاب سوفيتي لتسميم سكريبال وابنته في سالزبري في الرابع من آذار/ مارس الماضي، فيما نفت روسيا هذه الاتهامات بشكل قاطع. 

وامتنعت وكالة مكافحة التجسس التشيكية عن التعليق.