تركيا: سائق جرار يصدم مركبات متجها إلى مقر السفير الإسرائيلي

تركيا: سائق جرار يصدم مركبات متجها إلى مقر السفير الإسرائيلي
(أ ب)

أطلقت الشرطة التركية، اليوم الثلاثاء، النار على سائق جرار صدم سلسلة من السيارات في أنقرة، وكان متوجها على ما يبدو إلى السفارة الإسرائيلية.

وذكرت وكالة الانباء التركية الرسمية أن سائق الجرار، الذي تجاهل دعوات بالتوقف وأطلق عليه الرصاص في ساقه، قال في وقت لاحق للشرطة إنه كان يعتزم الاحتجاج أمام السفارة الاسرائيلية.

وتم توقيف الرجل، الذي عرف بأنه مزارع يبلغ من العمر 45 عاما، في منطقة قريبة من مقر إقامة السفير الإسرائيلي. ولم يتضح ما إذا كان السائق قد اعتقد خطأ أن مقر إقامة السفير هي السفارة الإسرائيلية.

وقال مكتب حاكم أنقرة إن الرجل يخضع لعلاج من أمراض نفسية منذ عام 2007.

وقالت وكالة الأناضول إن الشرطة التي تحرس مبنى البرلمان أطلقت طلقات تحذيرية في الهواء لوقف الجرار في جادة أتاتورك التي تصطف على جانبيها المباني الحكومية والسفارات. وقال التقرير إن الجرار استمر في طريقه وسحق السيارات في طريقه.

وتم إيقاف الجرار أخيرا في شارع يبعد نحو كيلومترين عن مقر الإقامة الإسرائيلي. وحطمت الجرار السيارات المتوقفة قبل أن يتوقف، وفقا لـ"أسوشيتد برس".

وذكرت الأناضول أن الرجل أبلغ الشرطة قبل نقله إلى المستشفى أنه كان يعتزم تنظيم تظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية.

يذكر أن السفير الإسرائيلي كان قد طرد من تركيا في أيار/مايو بسبب الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال ضد المتظاهرين العزل في مسيرات العودة السلمية قرب السياج الحدودي لقطاع غزة.

ونقلت "رويترز" عن مسؤول إسرائيلي رسمي، رفض ذكر اسمه، ادعاءه أن "الحادثة لم تستهدف طاقم السفارة منذ البداية، وأن سائق الجرار كان ينوي الاحتجاج أمام وزارة حكومية، بدون أي علاقة بالممثلية الإسرائيلية".