البرازيل: انتخابات واحتمالات

البرازيل: انتخابات واحتمالات
(أ ب)

تجري الانتخابات الرئاسية في البرازيل، اليوم الأحد، والتي تعتبر أكبر دول أميركا اللاتينية.

ويختار الناخبون بين عضو الكونغرس اليميني المتطرف يائير بولسونارو، وبين عمدة ساو باولو السابق فرناندو حداد.

وأظهرت استطلاعات الرأي قبل تصويت يوم الأحد تقدم بولسونارو بعشرة بالمئة، رغم ذلك تبدو المنافسة متقاربة، إذ أظهرت استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات بأسابيع فحسب تقدم بولسونارو بثماني عشرة نقطة.

(أ ب)

وأدلى بولسونارو بصوته في ريو دي جانيرو التي يمثلها في الكونغرس، وأدلى حداد بصوته في وقت لاحق في ساو باولو.

وخلال الجولة الأولى من التصويت في السابع من تشرين أول/ أكتوبر، حصل بولسونارو على 46 في المئة مقارنة بنسبة 29 في المئة لحداد.

ويرجح استطلاع الرأي الذي أجرته مؤسسة "داتافولها" فوز بولسونارو في السباق الرئاسي الأخير، إذ حصل مرشح اليمين المتطرف على 59 في المئة من تأييد الناخبين، بينما حصل حداد على 41 في المئة.

وعد بولسونارو بالقضاء على الجريمة وإصلاح الاقتصاد، ووعد حداد باستمرار العديد من السياسات التقدمية لحزب العمال الذي حكم ما بين عامي 2003 و2016.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"