تركيا: اعتقالُ أساتذة جامعيين على صلة بناشط حقوقي مسجون

تركيا: اعتقالُ أساتذة جامعيين على صلة بناشط حقوقي مسجون
الناشط الحقوقي المسجون عثمان كافالا أثناء مؤتمر صحافي لمحاميه (أ ف ب)

اعتقلت الشرطة التركية، يوم الجمعة، عددا من الأساتذة في جامعتين في إسطنبول، ورجل أعمال وصاحفيا، بتهمة أنهم على صلة بمعهد يرأسه الناشط الحقوقي المسجون عثمان كافالا.

وذكرت وكالة "الأناضول" أن الشرطة أصدرت مذكرات توقيف بحق 20 شخصا في سياق تحقيقات جارية بشأن معهد الأناضول الثقافي، الذي يرأسه كافالا الموقوف منذ أكثر من عام، دون توجيه اتهامات رسمية له.

وشملت حملة التوقيفات الأستاذة بتول طنباي، من جامعة بوغازيتشي المرموقة، والأستاذ تورغوت ترهانلي، نائب عميد جامعة بيلغي الخاصة، وكان من بين الموقوفين أيضا المنتجة والصحافية تشيدم ماتر، وأحد وجوه الحياة الثقافية والفنية في إسطنبول، أسينا غونال.

أما القاسم المشترك بين الموقوفين، فهو أنهم ينتمون أو يرتبطون بمعهد الأناضول الثقافي، وبينهم نائب رئيسه وأعضاء في مجلس إدارته.

وكان كافالا وهو رجل أعمال، قد أُوقف في مطار أتاتورك في إسطنبول في 18 تشرين الأول/أكتوبر 2017، وهو متهم بـ"محاولة قلب النظام الدستوري" و"الإطاحة بالحكومة".

وقال محاميه إنّه متهم بالارتباط بمحاولة الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في تموز/يوليو 2016، وكذلك بتمويل التظاهرات المناهضة لحكومته في 2013.

ويرأس كفالا معهد الأناضول الثقافي، وهو منظمة من المجتمع المدني تنشط من أجل الحد من الاختلافات في المجتمع التركي، خصوصا عبر الثقافة والفنون، ويركز المعهد على التعاون الثقافي مع أوروبا، إذ يدعم مشاريع مشتركة بين المدن ومبادرات تتنوع بين الاهتمام بالمسرح وغيره من المجالات.