تركيا: ترامب ينوي "غض النظر" عن اغتيال خاشقجي

تركيا: ترامب ينوي "غض النظر" عن اغتيال خاشقجي
(أ ب)

اعتبرت تركيا، اليوم الجمعة، أن تصريحات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، حول جريمة قتل الكاتب الصحافي جمال خاشقجي، تدل على أن الرئيس الأميركي ينوي "غض النظر" بشأن هذه القضية.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، في مقابلة مع قناة "سي إن إن ترك"، إنه "بطريقة ما يقول ترامب ‘سأغض النظر‘" بشأن جريمة قتل خاشقجي، لافتا إلى دعم ترامب المتواصل للسعودية التي التزمت بعقود بمليارات الدولارات من الأسلحة الأميركية.

وقتل خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع تشرين الأول/اكتوبر الفائت.

ويأتي دعم ترامب رغم الغضب الدولي إزاء جريمة قتل الصحافي التي أساءت إلى صورة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، المتورط في الجريمة والحاكم الفعلي للمملكة.

وقلل ترامب، الثلاثاء الماضي، من أهمية استنتاج وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) بأن ولي العهد قد يكون متورطا في القتل. وقال في بيان "ربما كان ولي العهد (السعودي) على علم بهذا الحادث المأساوي، ربما نعم وربما لا".

وتعرض ترامب لانتقادات واسعة إزاء ما وُصف بأنه أولويات تجارية جعلته يبدو وكأنه يحشد لمصلحة الرياض مما أثار احتمال تحرك قوي في الكونغرس ضد السعودية.

قطر: يجب محاسبة من كان وراء قتل خاشقجي

بدوره، قال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إنه "يجب محاسبة" من كان وراء مقتل خاشقجي، وذلك خلال لقاء على هامش المنتدى الرابع لحوار المتوسط المنعقد في إيطاليا.

وأضاف آل ثاني أن "ما وقع لخاشقجي مؤلم جدا، ونتوقع أن يؤدي التحقيق إلى محاسبة المذنبين"، وتابع "وجهة نظرنا أن من كان وراء مقتل خاشقجي يجب محاسبته".

وفيما يتعلق بالحصار المفروض على قطر من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وصف آل ثاني ذلك بأنه "كان حملة دعائية، والمؤسسات الأميركية قدمت تقريرا لما حصل للرئيس ترامب.

وأضاف أن "ما حدث خلال الأشهر الأولى من الحصار كان مدمرا لسمعة دول الخليج بأكملها"، لافتا إلى أن "السعودية والإمارات لا تستجيبان لمحاولات المجتمع الدولي لإنهاء المقاطعة".

وعبر أيضا عن أسفه بسبب استخدام وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأزمة الخليجية لنشر خطاب الكراهية بين شعوب الخليج، بدلا من ربطها ببعضها بعضا.