هيومن رايتس ووتش تطالب بالتحقيق مع بن سلمان بارتكاب جرائم حرب

هيومن رايتس ووتش تطالب بالتحقيق مع بن سلمان بارتكاب جرائم حرب
(أ ب)

قبيل وصوله إلى العاصمة الأرجنتينية، بوينس آيريس، طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأرجنتين باستغلال بند في دستورها متعلق بجرائم الحرب للتحقيق في دور ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في جرائم محتملة ضد الإنسانية في اليمن ومقتل الصحافي جمال خاشقجي، في القنصلية السعودية في إسطنبول مطلع الشهر الفائت.

يشار إلى أن الدستور الأرجنتيني يعترف بالاختصاص العالمي لجرائم الحرب والتعذيب، وهو ما يعني أن السلطات القضائية يمكنها التحقيق في تلك الجرائم ومحاكمة مرتكبيها بغض النظر عن مكان وقوعها.

وذكرت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان أنها أرسلت طلبها إلى القاضي الاتحادي، أرييل ليخو. ولم يرد كل من مكتب ليخو ومكتب المدعي العام الأرجنتيني على طلبات للتعليق.

وأفادت مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "هيومن رايتس ووتش، ساره ليا ويتسون، بحسب "فرانس برس"، بأن المنظمة تقدمت بهذا الطلب للأرجنتين لأن بن سلمان سيحضر افتتاح قمة مجموعة العشرين في بوينس آيريس هذا الأسبوع.

وقالت "قدمنا هذه المعلومات لممثلي الادعاء في الأرجنتين مع أمل بأن يحققوا في تورط ومسؤولية محمد بن سلمان عن جرائم الحرب المحتملة في اليمن وكذلك تعذيب المدنيين، ومن بينهم جمال خاشقجي".

ونسبت وسائل إعلام أرجنتينية إلى مصادر قضائية القول إن من غير المرجح بشدة أن تأخذ السلطات على عاتقها القضية ضد ولي العهد السعودي.

يذكر في هذا السياق أن الملك الإسباني السابق، خوان كارلوس، قد واجه انتقادات حادة، يوم أمس الإثنين، بعد نشر صورة وصفت بأنها "صورة العار" جمعته، في أبو ظبي، مع ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، الذي يواجه اتهامات في قضية مقتل الصحفي، جمال خاشقجي. كما اعتبر اللقاء بمثابة إهانة لإسبانيا وشعبها.