مصرع 22 شخصا في انفجار بمصنع للكيماويات في الصين

مصرع 22 شخصا في انفجار بمصنع للكيماويات في الصين
(أ ب)

لقي 22 شخصا مصارعهم، وأصيب 22 آخرون، منتصف الليل الفائت، في انفجار أعقبه حريق قرب مصنع للكيماويات شمالي الصين.

وجاء أن الانفجار وقع في ميدينة من المقرر أن تستضيف الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2022، وتناثرت، بفعل الانفجار، هياكل الشاحنات والمركبات المتفحمة، بينما تعمل فرق الإطفاء على إخماد النيران.

ونقلت "فرانس برس" عن شاهد عيان قوله إنه سمع دويا قويا بعد منتصف الليل، ورأى النيران تشتعل في حقل وشاحنات أمام مصنع "هيبي شنغهوا" للكيمياويات في مدينة تشانغجياكو التي تبعد نحو 200 كلم شمال غرب بكين.

وأظهرت مشاهد مصورة واجهة المبنى المتفحمة أمامها طابورا من السيارات المحترقة على طول الطريق.

ودمر الانفجار 38 شاحنة و12 سيارة، بحسب ما نشرت وسائل الإعلام الرسمية على موقع ويبو للتواصل الاجتماعي.

ونقل الجرحى إلى المستشفيات في أعقاب الانفجار الذي وقع الساعة 00:41 بالتوقيت المحلي، وفقا للسلطات.

ووفقا للتحقيقات الأولية فإن عربة كانت تنقل مواد كيمياوية خطيرة انفجرت لدى انتظارها للدخول إلى المصنع، مما تسبب في اشتعال النيران في سيارات مجاورة، بحسب وكالة أنباء الصين الجديدة. وقال تلفزيون "سي.سي.تي.في" إن الآلية هي ناقلة.

يذكر أنه في تموز/يوليو الفائت، أدى انفجار في مصنع للكيماويات إلى مصرع 19 شخصا وإصابة 12 آخرين في مقاطعة سيتشوان (جنوب غرب). وقالت السلطات المحلية إن الشركة قامت بعمليات بناء غير قانونية ولم تخضع لفحوص السلامة.

وفي 2015 أدت انفجارات كبيرة في منشأة لتخزين الحاويات إلى مصرع 165 شخصا، على الأقل، في مدينة تيانجين الساحلية الشمالية.