"الاتهامات ضد ولي العهد السعودي قد تُبحَث في قمة العشرين"

"الاتهامات ضد ولي العهد السعودي قد تُبحَث في قمة العشرين"
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان (أب)

قال الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، إن قمة مجموعة العشرين التي تبدأ يوم غدٍ الجمعة، قد تُناقش الاتهامات ضد ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في ما يتعلّق بارتكاب جرائم حرب ومقتل الصحافي، جمال خاشقجي، بحسب ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

وذكر ماكري أنه "في ما يتعلق بولي العهد الذي يحضر القمة فإن السعودية عضو دائم في مجموعة العشرين وبالتالي فإنه يحضر القمة. المشكلة التي أثرت على العالم مطروحة على الطاولة وربما تثار خلال اجتماعات ثنائية وربما لا (...) أو على جدول أعمال قمة العشرين".

وخلال المؤتمر المُشترك، قال الرئيسُ الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه سينتهز الفرصة لبحث الاتهامات مع ولي العهد السعودي عندما يلتقيان أثناء القمة، واصفًا مقتل خاشقجي بأنه أمر "خطير للغاية".

وقال ماكرون: "أعتقد ويحدوني الأمل أن التحقيقات في تركيا وفي السعودية ستستمر بغية توضيح الوضع سواء لأقارب السيد خاشقجي أو للمجتمع الدولي".

وطلب قاضٍ أرجنتيني من وزارة الخارجية الأرجنتينية جمع معلومات من اليمن وتركيا والمحكمة الجنائية الدولية فيما يتعلق باتهامات ضالع فيها بن سلمان، الذي وصل إلى بوينس أيرس يوم الأربعاء، للمشاركة في قمة العشرين التي تبدأ يوم الجمعة وتستمر يومين.

يُذكرُ أن منظمة هيومن رايتس ووتش، كانت قد طلبت من الأرجنتين، يوم الإثنين الماضي، أن تستخدم بندا خاصا بجرائم الحرب في دستورها للتحقيق في ضلوع بن سلمان في جرائم مُحتملة ضد الإنسانية في اليمن.

وطلبت المنظمة من الأرجنتين التحقيق في صلة بن سلمان بمقتل خاشقجي قبل ستة أسابيع مما أثار موجة غضب عالمي.