جورج سميث الفائز بنوبل للكيمياء: إسرائيل تنتهك القواعد الدولية

جورج سميث الفائز بنوبل للكيمياء: إسرائيل تنتهك القواعد الدولية
(نشطاء - تويتر)

قال العالم الأميركي جورج سميث، الحائز على جائزة نوبل للكيمياء في عام 2018، أمس الخميس، إن إسرائيل تنتهك القواعد الدولية، وتُواصل احتلال الأراضي الفلسطينية، وفقًا لما أوردته وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأكد سميث خلال كلمة ألقاها في جمعية للفلسطينين، أسسها مجموعة من الأكاديميين المدافعين عن القضية الفلسطينية في العاصمة السويدية ستوكهولم، على أهمية تقديم الدعم لحل الدولتين في المنطقة. 

وأضاف: "يجب أن يعيش الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، من خلال التمتع بالحقوق نفسها بدولتين في تلك الأراضي، إلا أن الموقف الإسرائيلي الذي لا يعترف بالقواعد الدولية لا يسمح بذلك"، مُشيرًا إلى أنه "يجب أن يعود الفلسطينيون إلى أراضيهم ويجب أن يتم إرجاع كافة حقوقهم". 

وأكد سميث أنه لا يمكن القبول بأنشطة إسرائيل في قطاع غزة، موضحًا أن "إسرائيل لا تمارس الضغوط على الفلسطينيين فحسب، بل إن هناك ضغوطا على يهود منزعجين من السياسات الخاطئة لإسرائيل، إذا يتعين عليها أن تتخلى عن استبدادها". 

وكانت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، قد أعلنت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، منح الأميركية فرانسيس أرنولد، من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، نصف جائزة نوبل للكيمياء لعام 2018، فيما تم منح النصف الآخر بشكل مشترك مع العالم الأميركي البروفيسور جورج سميث من جامعة ميسوري، والبريطاني غريغوري وينتر، من مختبر علم الأحياء بكامبريدج، وذلك لتطويرهم "أنزيمات وأجسام مضادة قادت لإنتاج وقود حيوي وأدوية علاجية. 

وعقب إعلان الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، هاجمت صحف إسرائيلية بشدة فوز جورج سميث، وذلك لمواقفه المناهضة للصهيونية، والداعمة للقضية الفلسطينية ولحركات مقاطعة إسرائيل.

ويُنسب لسميث قوله إن "مناهضة الصهيونية هي حركة عدالة اجتماعية من أجل المحرومين والمضطهدين".