الخارجية الإيرانية: التواجد العسكري الأميركي بسورية أضر بأمن المنطقة

الخارجية الإيرانية: التواجد العسكري الأميركي بسورية أضر بأمن المنطقة
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف (أب)

في أول تعقيب لها على قرار الإدارة الأميركية سحب قواتها من سورية، قالت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم السبت، إن الوجود العسكري الأميركي في سورية أضر بالمنطقة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، عن المتحدث باسم الوزارة، بهرام قاسمي، قوله إن وجود القوات الأميركية خلال الحرب الأهلية في سورية أدى إلى انعدام السلام والأمن في المنطقة.

وقال قاسمي إن "تواجد القوات الأميركية في المنطقة كان في الأساس إجراء خاطئا ومثيرا للأزمة، ويفتقر إلى المنطق، وهو من الأسباب الرئيسية التي أدت إلى انعدام الأمن والاستقرار في المنطقة".

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أعلن في تغريدة، الأربعاء الماضي، عن سحب جميع القوات الأميركية البالغ قوامها ألفي جندي من سورية.