ألمانيا: عملية دهس ضد مهاجرين وإصابة 4 أشخاص

ألمانيا: عملية دهس ضد مهاجرين وإصابة 4 أشخاص
(أ ب)

دهس رجل ألماني، اليوم الثلاثاء، أربعة أشخاص في بلدة بوتروب شمال مدينة إيسن غرب ألمانيا خلال، بعد أن دخل بسيارته في حشد، فيما ترجح الشرطة أنه هجوم متعمد هدف من خلاله إيذاء مهاجرين ولاجئين. 

وصرحت الشرطة التي اعتقلت مُنفذ الهجوم، أن "السلطات تعتقد أن هذا هجوم متعمد سببه عداء السائق للأجانب"، زاعمة أنه قد يعاني من مشاكل عقلية.

بحسب بيان الشرطة، فإن سائق سيارة "مرسيدس" يبلغ من العمر خمسين عاما حاول في البداية دهس مجموعة من الأشخاص في مدينة بوتروب غربي البلاد بعد وقت قصير من منتصف الليل، غير أن المارة تمكنوا من القفز بعيدا عن طريق السيارة.

وقالت الشرطة إن ضحايا الهجوم الذي نفذه الرجل الألماني، كان بينهم لاجئين سوريين وأفغان، وبعضهم أصيب بجراح خطرة.

أسرع السائق بعدها بسيارته نحو مدينة إسن القريبة، حيث حاول صدم أشخاصا كانوا ينتظرون في مرآب حافلات لكنه فشل، قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه للاشتباه في محاولة القتل.
قالت السلطات إن السائق أدلى بتصريحات معادية للأجانب أثناء اعتقاله.

من جانبه، قال وزير داخلية منطقة شمال رينين، ويستفالي هيربيرت رول، أن المهاجم الألماني "كانت لديه النية الواضحة في قتل الأجانب".

وشهدت ألمانيا خلال العام الماضي تصاعد كبير في موجة الكراهية والعنصرية للاجئين والمهاجرين، أدت إلى حالات اعتداء كثيرة وصل بعضها للقتل.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية