البنك الدولي يمنح الأردن قرضًا بأكثر من مليار دولار

البنك الدولي يمنح الأردن قرضًا بأكثر من مليار دولار
من لقاء الرزاز بالجالية الأردنيّة (بترا)

وافق البنك الدولي على منح الأردن قرضًا بقيمة 1.2 مليار دولار، بحسب وكالة الأنباء الأردنيّة الرسميّة "بترا".

ووفقًا للوكالة، فإن القرض بفوائد "بسيطة جدًا"، ويهدف إلى جدولة مجموعة من الديون السابقة و"إعطاء فرصة حقيقيّة للاستثمار الخاصّ والعام في الأردن".

ونقلت الوكالة عن رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، الذي يزور الولايات المتحدة الأميركيّة أن "القرض المبسط هو أكبر قرض يمنحه البنك الدولي للأردن".

وقال الرزاز، خلال لقاء مع الجاليّة الأردنيّة في الولايات المتحدة، إنه تم التوقيع على اتفاقية مع أميركا من شأنها تحسين الأوضاع وخلق فرص عمل وانعاكسها على مستوى المعيشة للأردنيين.

وأثارت الشروط التي فرضها البنك الدولي على الأردن غضبًا شعبيًا العام الماضي، أسفر عن احتجاجات واسعة في العاصمة، عمّان، في شهري أيار/مايو وحزيران/يونيو الماضيين، أسفرت عن إطاحة رئيس الوزراء الأردني حينها، هاني الملقي.

ومن بين الهتافات التي ردّدها المتظاهرون حينها "علّي صوت الثورة علّي... لن يحكمنا البنك الدولي".

وكان وزير المالية الأردني السابق، عمر ملحس، قال في تصريحات صحافية العام الماضي، إن الإجراءات "الإصلاحيّة" التي ستتخذها الحكومة على صعيد الإيرادات وبالأخص التخفيض التدريجي للإعفاءات من ضريبة المبيعات على السلع والخدمات ستحقق عائدا ماليا بنحو 762 مليون دولار، قبل أن يثير إقرارها الشارع الأردني.