ترامب: لن أسارع إلى إعلان حالة الطوارئ

ترامب: لن أسارع إلى إعلان حالة الطوارئ
ترامب قرب الجدار (أ ب)

أكّد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مساء الجمعة، في اليوم الحادي والعشرين للـ"إغلاق" الذي يسود قسمًا من الإدارات الفدرالية، أنه لن "يسارع" إلى إعلان حال الطوارئ الوطنية التي تمنحه سلطات استثنائية.

وقال ترامب خلال اجتماع تناول الأمن على الحدود إن "الحل السهل بالنسبة إليّ هو أن أعلن حال الطوارئ الوطنية"، متداركًا "لن أسارع إلى القيام بذلك لأن هذا القرار يعود إلى الكونغرس".

ولا تلوح في الأفق أي بوادر تسوية بين الرئيس الجمهوري، الذي يريد تمويل جدار على الحدود مع المكسيك بقيمة 5.7 مليارات دولار لوقف تدفق المهاجرين، والديموقراطيين الذي يصرون بشدة على رفض هذا المشروع.

وفي وقت سابقٍ اليوم، قال ترامب إن زيارته للحدود الأميركية - المكسيكية دعمت ما يرى أنها أزمة مخدرات وجريمة عابرة للحدود.

وقال في تغريدة على حسابه في موقع تويتر "الوضع اسوأ بكثير عما يمكن لأي شخص أن يفهمه.. إنه غزو!"

وخلال زيارته للحدود في تكساس، هذا الأسبوع، عرضت على ترامب إحصائيات حول عمليات العبور غير المشروعة وحجم المخدرات وأنواعها التي صادرتها السلطات الأميركية.

إلا أن الحقيقة أن المخدرات صودرت في نقاط دخول رسمية، وليس في المناطق التي يرغب ترامب في بناء جدار حدودي عندها، وعندما توجه ترامب إلى ريو غراندي لم تكن هناك أي علامات على "حشود غازية".

ويسعى ترامب لحمل أعضاء الكونغرس على تمويل الجدار لإنهاء الإغلاق الحكومي الجزئي.