"مقدونيا الشمالية".. هل يحفظ لليونان تاريخها؟

"مقدونيا الشمالية".. هل يحفظ لليونان تاريخها؟
أحد المتظاهرين أمام البرلمان المقدوني (أ ب)

وافق برلمان مقدونيا على اتفاق مع اليونان يقضي بإعادة تسمية البلاد لتصبح شمال مقدونيا، وهنأ مبعوث للأمم المتحدة، ماثيو نيمتز، هذه الخطوة.

وأفاد نيمتز في بيان أن الاتفاق الذي ما زال يتعين التصديق عليه من قبل اليونان يمهد الطريق لـ"أساس أكثر صرامة للسلام والأمن في منطقة البلقان".

وأتى الاتفاق على تغيير الاسم بعد نزاع دام 27 عاما، إذ تشكو اليونان من أن اسم مقدونيا يحمل إرثًا يونانيا وجزءًا كبيرا من حضارتها، ومن أهم شخصياتها إسكندر المقدوني، وتطالب بتسمية مقدونيا بـ"شمال مقدونيا" لعدم حصر لمشاركتها إرث هذا الإسم.

ونيميتز هو المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة والمعني بالنزاع القائم منذ العام 1999، وكان مبعوثًا للرئيس بيل كلينتون الخاص كوسيط في نفس النزاع من أذار/ مارس 1994 إلى أيلول/ سبتمبر عام 1995.

ووافقت مقدونيا على طلب اليونان أمس الجمعة، بينما يتوقع أن يصوت البرلمان اليوناني عليه قبل أذار/ مارس القادم.

وخرج متظاهرون مقدونيون أمام البرلمان المقدوني أمس الجمعة، احتجاجا على الموافقة على تغيير الإسم، وطالبوا بلادهم بعدم الخضوع للضغوطات اليونانية، حاملين أعلام مقدونيا.