ماي تحذر من "كارثة" بحال رفض البرلمان البريطاني الـ"بريكست"

ماي تحذر من "كارثة" بحال رفض البرلمان البريطاني الـ"بريكست"
متظاهرون معارضون للخروج من الاتحاد الأوروبي في لندن، أول من أمس (أ.ب.)

قبل يومين من تصويت البرلمان البريطاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، حذرت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، أعضاء البرلمان من أن عدم تأييد خطتها للانسحاب من الاتحاد الأوروبي سيمثل كارثة لبريطانيا.

وتشير تقديرات إلى احتمال عدم تأييد البرلمان لـ"بريكست". ومن المقرر أن يصوت أعضاء البرلمان على اتفاق ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي بعد غد، الثلاثاء، بعد أن تخلت عن خطط لإجراء تصويت في كانون الأول/ديسمبر، بعد أن اتضح عدم وجود عدد كاف من النواب من حزبها أو الأحزاب الأخرى لدعم الاتفاق الذي توصلت إليه مع بروكسل.

ويبدو أن ماي لم تقترب على نحو يذكر من ضمان التأييد الذي تحتاجه. ونقلت صحيفة "صنداي إكسبريس، اليوم الأحد، عن ماي قولها إنه يجب على النواب ألا يخذلوا الناس الذين صوتوا من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وأضافت ماي أن "قيامهم بذلك سيكون كارثة وخيانة لا تغتفر للثقة في ديمقراطيتنا. ولذلك فإن رسالتي للبرلمان في مطلع الأسبوع بسيطة، وهي أن الوقت حان للتغاضي عن المناورات وفعل ما هو صواب لبلدنا".

وكان وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، قد قال أول من أمس، إن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي قد لا يحدث على الإطلاق إذا تم رفض اتفاق ماي.

ومن المقرر انسحاب بريطانيا، خامس أكبر اقتصاد في العالم، من الاتحاد الأوروبي في 29 آذار/مارس المقبل.