دعما للقضية الفلسطينية: ماليزيا تحظر دخول رياضيين إسرائيليين

دعما للقضية الفلسطينية: ماليزيا تحظر دخول رياضيين إسرائيليين
وزير الخارجية الماليزي يتسلم مذكرة من حركة "BDS" (أ ب)

أكدت ماليزيا اليوم، الأربعاء، أنها لا تزال تحظر دخول رياضيين إسرائيليين إليها، وأنها لن تستضيف أية فعالية أخرى تشارك فيها إسرائيل بسبب موقفها الداعم للقضية الفلسطينية.

وقال وزير الخارجية الماليزي إن بلاده لن تتراجع عن قرارها فرض حظر على دخول الرياضيين الإسرائيليين البلاد للمشاركة في بطولة دولية للسباحة، وقررت ألا تستضيف أي فعاليات يشارك فيها إسرائيليون في المستقبل.

يشار إلى أن ماليزيا تعتبر دولة داعمة للقضية الفلسطينية، ولا تقيم أية علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وقالت الحكومة إنه لن يكون بمقدور سباحين إسرائيليين المشاركة في "بطولة العالم للسباحة البارالمبية" التي ستنظم في تموز/ يوليو المقبل، والتي سيتأهل الفائزون فيها لدورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020.

وأضاف الوزير الماليزي، سيف الدين عبد الله، اليوم، بحسب "أسوشيتد برس" أن الحكومة أكدت الأسبوع الماضي على أنه لا يمكن لأي وفد إسرائيلي دخول البلاد للمشاركة في فعاليات رياضية أو غيرها.

وذكر أن الحكومة قررت عدم استضافة أية فعالية أخرى تشارك فيها إسرائيل بهدف "إبراز موقفنا الراسخ حيال القضية الفلسطينية".