أستراليا: مسيرات تطالب بضمان سلامة النساء بعد مقتل مصاروة

أستراليا: مسيرات تطالب بضمان سلامة النساء بعد مقتل مصاروة
متظاهرون على درج مقر البرلمان في ملبورن، أول من أمس (رويترز)

نظم الآلاف مسيرات في مدن رئيسية في أستراليا اليوم، الأحد، تطالب بضمان سلامة النساء، وذلك بعد مقتل الطالبة آية مصاروة، ابنة مدينة باقة الغربية في ملبورن، الأسبوع الماضي.

وتمثل المسيرات جزءا من تجمعات حاشدة في أنحاء العالم دعما لحقوق النساء، وشارك في مسيرة في سيدني نحو ثلاثة آلاف شخص، رددوا فيها هتافات تطالب بتأمين سير النساء في مدن أستراليا.

وكانت مصاروة (21 عاما) قتلت أثناء عودتها لمنزلها في ملبورن الأسبوع الماضي. وتم توجيه اتهام لشاب يبلغ من العمر 20 عاما بقتلها.

وأجج مقتل مصاروة الغضب من العنف ضد المرأة، بعد مقتل أوريديس ديكسون (22 عاما)، في ملبورن بينما كانت عائدة إلى منزلها بعد المشاركة في عرض كوميدي في حزيران/يونيو.

وتجمع الآلاف احتجاجا على مقتل مصاروة، أول من أمس الجمعة، واستمروا في وضع الزهور في المكان الذي لفظت فيه أنفاسها الأخيرة. وسار ترام يحمل الزهور فقط في نفس طريق رحلة مصاروة الأخيرة.

ورفع متظاهرون في سيدني، اليوم، لافتات تكريما لمصاروة وضحايا العنف الآخرين. وظهر في نشرات إخبارية تلفزيونية نساء تحملن لافتات كُتب عليها "من أجل آية ومن تعانين في صمت" و"أريد أن أسير في المتنزه ليلا".

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الأسترالية عن سامانثا نولان سميث، وهي واحدة من مئات المحتجين في العاصمة الاسترالية كانبيرا، قولها إنه "لا أريد أن تنشأ ابنتي في عالم تشعر فيه بعدم الأمان أو لا تستطيع أن تستغل فيه الفرص التي تلوح لها وأشارك في المسيرة مع ابني لأني لا أريده أن ينشأ في عالم تصبح فيه الذكورية السامة مقبولة".

وبعد مقتل مصاروة قال رئيس الوزراء، سكوت موريسون، إن حكومته ستعلن عن "خطة عمل" أخرى للقضاء على العنف ضد النساء قبل الانتخابات المقررة بحلول أيار/مايو إضافة إلى الخطة التي تبلغ تكلفتها 350 مليون دولار استرالي (252 مليون دولار) التي تُنفذ بالفعل.