ترامب وإردوغان يتفقان على التسريع بالمنطقة الآمنة في سورية

ترامب وإردوغان يتفقان على التسريع بالمنطقة الآمنة في سورية
ترامب وإردوغان في البيت الأبيض (أ ب)

أبلغ الرئيسالتركي، رجب طيب إردوغان، نظيره الأميركي، دونالد ترامب، خلال اتصال هاتفي، مساء أمس، الأحد، استعداد تركيا لتولي حفظ الأمن في منطقة منبج السورية، بالإضافة إلى الإسراع في بدء "المنطقة الآمنة".

وقالت المصادر في الرئاسة التركية لوكالة "الأناضول" إن إردوغان وترامب بحثا المستجدات في سورية، والعلاقات الثنائية بين تركيا والولايات المتحدة.

وخلال الاتصال، قدّم إردوغان تعازيه لترامب في "الموظفين الأميركيين الذي قضوا جراء الهجوم الإرهابي الشنيع الذي وقع في منبج الأسبوع الماضي"، وأضاف أن هذا الحادث المؤلم هو "استفزاز يهدف إلى التأثير على قرار انسحاب الولايات المتحدة من سورية".

والأربعاء الماضي، أعلن الجيش الأميركي مقتل جنديين أميركيين وموظف مدني في وزارة الدفاع ومتعاقد، فضلا عن إصابة 3 جنود أميركيين، خلال هجوم منبج، الذي أعلن تنظيم "داعش" المسؤولية عنه.

وشدد إردوغان خلال الاتصال على أن تركيا "لن تتهاون مع أنشطة قوّات سورية الديمقراطيّة"، المصنّفة إرهابيةً في تركيا.

واتفق إردوغان وترامب على القضاء على فلول تنظيم "داعش"في سورية، واتخاذ إجراءات مشتركة للحيلولة دون عودته، بالإضافة إلى مواصلة المشاورات التي بدأت بين رئيسي أركان البلدين، حول المنطقة الآمنة في سورية.

وفي 15 يناير/كانون الثاني الجاري أعلن الرئيس إردوغان، أن تركيا ستنشئ المنطقة الآمنة شمالي سورية.