الديمقراطي الأميركي يسارع لاتهام إلهان عمر بمعاداة السامية

الديمقراطي الأميركي يسارع لاتهام إلهان عمر بمعاداة السامية
عضو الكونغرس إلهان عمر (أب)

ثارت ثائرة رئيسة مجلس النواب الأميركي وعدد من القادة الديمقراطيين لتصريحات عضو الكونغرس، إلهان عمر، وسارعوا إلى اتهامها بـ"معاداة السامية".

وطالبت رئيس مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، اليوم الإثنين، عضو الكونغرس إلهان عمر أن تعتذر عن تغريدة قالت فيها إن أعضاء بالكونغرس يتقاضون أموالا من جماعة ضغط قوية لدعم إسرائيل.

وادعت نانسي بيلوسي في بيان صدر عن مكتبها ووقع عليه قادة ديمقراطيون آخرون بعد صدام بين الحزبين بسبب تغريدة إلهان، قالت إن "استخدام عضو الكونغرس، إلهان عمر، لاستعارة معادية للسامية واتهامات متحيزة بشأن داعمين لإسرائيل أمر مهين للغاية ... ندين هذه التصريحات وندعو عضو الكونغرس عمر إلى الاعتذار فورا عن هذه التعليقات الموجعة".

وكانت عمر قد كتبت في تغريدة، نهاية الأسبوع الماضي، أن لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (إيباك) تدفع أموالا لأعضاء في الكونغرس لدعم إسرائيل.

يذكر في هذا السياق أن إلهان عمر وهي من أصل صومالي، ورشيدة طليب وهي من أصل فلسطيني، هما أول عربيتين تدخلان الكونغرس الأميركي.

ولم ترد إلهان على التطورات بعد.

وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب إليوت إنجل انتقد تصريحات إلهان، وقال إنه لن يتم التساهل مع ما وصفه بـ"معاداة السامية"، موضحا أنه "من الصادم أن يستمع إلى عضو في الكونغرس لدى استحضاره عبارة مجازية حول أموال يهودية"، على حد تعبيره.

وأضاف إنجل أنه ينوي أن يؤكد لأعضاء اللجنة من الحزبين أهمية العلاقات الأمريكية - الإسرائيلية.

وادعى رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب جيرولد نادلر إن إلهان فشلت في اختبار القيادة.

وكانت قد عقبت "إيباك"، مساء الأحد، بالقول "نحن فخورون بأننا منخرطون في العملية الديمقراطية لتوطيد العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل. إن جهودنا الحزبية تنعكس على القيم والمصالح الأميركية. إن الهجمات غير المشروعة والتي لا أساس لها لن تثنينا عن هذا العمل المهم بأي حال من الأحوال".