تهديد إيراني بـ"محو تل أبيب وحيفا" إذا شنت أميركا هجوما عليها

تهديد إيراني بـ"محو تل أبيب وحيفا" إذا شنت أميركا هجوما عليها
إحياء ذكرى الثورة في طهران (أ ب)

هدد قائد كبير في الحرس الثوري الإيراني، اليوم الإثنين، بأن طهران ستمحو مدنا في إسرائيل من على الأرض، إذا شنت الولايات المتحدة هجوما على الجمهورية الإسلامية في طهران؛ فيما قال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، إن طهران لن تسحب قواتها من المنطقة، وترفض الدعوات الأميركية بضرورة كبح نفوذها الإقليمي.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء (إيرنا)، عن مساعد قائد الحرس للشؤون السياسية، يد الله جواني، قوله "لا تملك الولايات المتحدة الشجاعة لإطلاق رصاصة واحدة علينا رغم كل إمكانياتها الدفاعية والعسكرية. ولكن إذا هاجمونا فسنمحو تل أبيب وحيفا من على الأرض". وأدلى جواني بالتصريحات خلال تجمع حاشد لإحياء الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية.

هذا ونقلت "إيرنا"، عن نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، سلامي، قوله، خلال تجمع حاشد يحتفل بالذكرى الأربعين للثورة الإسلامية "لا يمكن أن يطلب منا العدو الرحيل عن المنطقة. هم يجب أن يغادروا، سنساعد أي مسلم في أي مكان بالعالم".

من جانبه، أفاد المتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف، أن إيران وصلت إلى مستوى، تحمي حدودها بقدراتها العسكرية الفعالة، و"ستعاقب بحزم أي معتدٍ".

وأشار شريف، أنه بعد حرب الخليج الأولى بين إيران والعراق (1980 – 1988) "تم تعزيز قوتنا الدفاعیة، ولدينا القدرة على معاقبة العدو".

وانطلقت، الإثنين، مسيرات في العاصمة طهران، ومختلف أنحاء البلاد، للاحتفال بالذكرى الأربعين للثورة الإسلامية في إيران.