"يحق لطهران استرداد أموال محجوزة لدى واشنطن"

"يحق لطهران استرداد أموال محجوزة لدى واشنطن"
(أ ب)

قضت محكمة العدل الدولية، اليوم الأربعاء، بأحقية إيران في محاولة استرداد أموال محجوزة لدى الولايات المتحدة الأميركية، وذلك في جلسة معلنة بمقر محكمة العدل الدولية، في مدينة لاهاي الهولندية، برئاسة القاضي الصومالي، عبد القوي يوسف.

وتقدمت طهران بشكوى ضد واشنطن أمام المحكمة منتصف 2016، بهدف استعادة ملياري دولار جمدتها الولايات المتحدة بهدف تخصيصها لـ"ضحايا الإرهاب".

وقال يوسف، إن المحكمة "ترفض بالإجماع الاعتراضات الأولية التي تقدمت بها واشنطن لرفض القضية"، وأضاف أن "العدل الدولية" لديها سلطة للحكم في القضية.

ومن المقرر أن تعقد المحكمة جلسات استماع أخرى لتقرر "ما إذا كان في إمكان إيران استعادة الأموال".

وفي عام 2016 قضت المحكمة الأميركية العليا، بأنه يتعين على طهران دفع تلك الأموال إلى ضحايا وناجين وأقاربهم من هجمات تتهم بالتورط فيها، بينها تفجير مقر قوات مشاة البحرية الأميركية "المارينز"، في العاصمة اللبنانية بيروت عام 1983، حيث قتل 241 جنديا أميركيا، حسب تقارير إعلامية.