توقيف برلمانيين أوروبيين احتجوا على الأسلحة النووية الأميركية

توقيف برلمانيين أوروبيين احتجوا على الأسلحة النووية الأميركية
البرلمان الأوروبي في بروكسل (أ ب)

أوقفت بلجيكا، اليوم الأربعاء، برلمانيين أوروبيين، بذريعة دخولهم إلى قاعدة عسكرية شمال شرقي بلجيكا احتجاجا على وجود أسلحة نووية فيها.

جاء ذلك في بيان صدر، الأربعاء، عن كتلة حزب "الخضر" الذي ينتمي إليه النواب الأربعة، بالبرلمان الأوروبي الذي يتخذ من العاصمة البلجيكية بروكسل مقرا له.

وقال البيان إن النواب الأربعة دخلوا قاعدة "كلين بروغيل" العسكرية، حاملين لافتات مكتوب عليها "أوروبا خالية من الأسلحة النووية"، و"أغلقوا مدرج مقاتلات "إف – 16".

وأوضح البيان أن النواب الموقوفين هم مولي سكوت كاتو ومايكل ريفاس وتيلي ميتز وتوماس وايتز، مشيرا أن دخولهم إلى القاعدة الجوية جاء لـ"المطالبة بسحب الأسلحة النووية الأمريكية من أوروبا".

ونقل البيان عن النائبة الموقوفة، البريطانية مولي سكوت كاتو، قولها إنها وبقية النواب "يهدفون لممارسة ضغوط حتى تسحب الولايات المتحدة الأميركية أسلحتها النووية من بلدان الاتحاد الأوروبي".

بدوره أفاد النائب الفرنسي مايكل ريفاس، في البيان، بأن الأسلحة النووية الأميركية الموجودة في القاعدة، والتي يبلغ عددها حوالي 20، تهدد المنفعة العامة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة