مصرع 20 شخصا جراء الفيضانات في أفغانستان

مصرع 20 شخصا جراء الفيضانات في أفغانستان
50 غريقا منذ منتصف شباط جراء الفيضانات بأفغانستان

لقي عشرون شخصا على الأقل حتفهم جراء الفيضانات في ولاية قندهار في جنوب أفغانستان، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة، اليوم السبت، في وقت جرفت الأمطار الغزيرة منازل وسيارات.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن الفيضانات أغرقت مدينة قندهار والمناطق المحيطة في الولاية، حيث سجل تساقط 97 ملم من الأمطار خلال الساعات الـ30 الماضية.

وأفادت الوكالة الأممية في بيان أن "عشرة أشخاص على الأقل، بينهم أطفال لا يزالون في عداد المفقودين". ورجحت تضرر ألفي منزل، فيما تحدثت تقارير عن تعرض البنى التحتية لأضرار جسيمة.

وقال نائب محافظ قندهار، عبد الحنان منيب، إن الفيضانات هي الأسوأ منذ سبع سنوات على الأقل، لافتا إلى أن المياه جرفت العديد من الرعاة الرحل الذين كانوا في المنطقة مع ماشيتهم. وأضاف المسؤول أن الجيش الأفغاني أنقذ 400 عائلة منذ بدأت الفيضانات ليل الجمعة.

لكن معظم عمليات الإنقاذ توقفت جراء الأمطار الغزيرة، وفق ما قال قائد سلاح الجو الأفغاني في الولاية، رازق شيرزاي، لوكالة فرانس برس.

وكثيرا ما تتعرض المناطق الجبلية والأودية في أفغانستان إلى انهيارات ثلجية وفيضانات عندما تذوب الثلوج مع حلول فصلي الربيع والصيف.

والتساقط الكثيف للثلوج في مناطق واسعة من أفغانستان هذا العام، زاد المخاوف من حدوث فيضانات كبيرة مع اقتراب الربيع، بعد سنوات من الجفاف المدمر الذي عانته البلاد.

ولقي نحو 50 شخصا مصرعهم اعتبارا من 12 شباط/فبراير الماضي، جراء الفيضانات في أفغانستان هذا العام، بحسب الأمم المتحدة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية