واشنطن تهدد تركيا بعقوبات بسبب صواريخ "إس 400"

واشنطن تهدد تركيا بعقوبات بسبب صواريخ "إس 400"
من الأرشيف

هدد المتحدث باسم الخارجية الأميركية، روبرت بلادينو، يوم أمس الثلاثاء، تركيا بأن واشنطن ستفرض عليها عقوبات مختلفة، بينها إعادة تقييم مشاركتها في إنتاج طائرة "إف 35" وتسليمها أسلحة أخرى في المستقبل، في حال واصلت مساعيها لشراء منظومة الدفاع الدفاع الروسية "إس 400".

وكانت تركيا قد وقعت في نهاية العام 2017 اتفاقية مع روسيا لشراء منظومة الدفاع الصاروخية "إس 400"، لتكون ثاني دولة تشتري هذه المنظومة من روسيا.

وأكد بلادينو على ان واشنطن لم تغير موقفها الرافض لشراء تركيا للمنظومة الروسية، بادعاء أن سعي أنقرة لإتمام هذه الصفقة يقلق الولايات المتحدة بشكل بالغ.

وقال بلادينو إنهم اقترحوا العمل مع تركيا بشأن منظومة الدفاع الصاروخي، وأنهم عرضوا منظومة "باتريوت" وأنظمة أخرى على أنقرة لتقييمها بدلًا من المنظومة الروسية.

وتابع قائلا "لقد حذرنا بوضوح من أنه في حال شراء تركيا لمنظومة إس-400 فإن هذا سيكون سببًا في إعادة تقييم مشاركتها في برنامج إنتاج الطائرة (إف-35)، ويهدد احتمال تسليم أسلحة أخرى في المستقبل لتركيا".

وأضاف "كما سبق وأن قلنا إن كافة المؤسسات الخاصة، والأشخاص الضالعين في شراء منظومة (إس-400) قد يواجهون عقوبات محتملة في إطار قانون مكافحة أعداء أميركا بالعقوبات".

وكان قد أصدر الكونغرس الأميركي العام الماضي "قانون مكافحة أعداء أميركا بالعقوبات" والذي ينص على فرض عقوبات على دول ثالثة وشركات قامت بالتعاون مع مؤسسات وهيئات لها علاقة بوزارة الدفاع الروسية، واستخبارات موسكو.

كما شدد، الإثنين، رئيس القيادة الأوروبية للجيش الأميركي، القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو)، الجنرال كورتيس سكاباروتي، على ضرورة عدم إعطاء تركيا طائرات "إف-35" حال مضيها قدمًا في شراء المنظومة الروسية.