جنوب أفريقيا تعتزم تخفيض علاقاتها بتل أبيب أكثر

جنوب أفريقيا تعتزم تخفيض علاقاتها بتل أبيب أكثر
رئيس جنوب أفريقيا (أ ب)

أعلن الرئيس الجنوب أفريقي، سيريل رامافوسا، الجمعة، عزم بلاده خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، بسبب هجماتها على الفلسطينيين.

وأشار رامافوسا، في كلمة له بالبرلمان، إلى سياسات إسرائيل تجاه الفلسطينيين، وعدم انخراط حكومة بنيامين نتنياهو في المفاوضات للتوصل إلى حل الدولتين.

وقال رامافوسا إنّ "جمهورية جنوب أفريقيا ستواصل الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية عند مستوى منخفض مع إسرائيل، وسنؤكد ذلك قطعًا بقرار من مجلس الوزراء"، مضيفًا أن بلاده ستظهر "دعمهاالمفتوح لدولة فلسطين، مع دفاعنا عن حق دولة إسرائيل في العيش بسلام وأمان مع جيرانها".

ولم يدل رامافوسا بأي معلومات حول تاريخ إصدار القرار، مشيرًا إلى أن الهدف منه هو الضغط على الحكومة الإسرائيلية.

وفي آب/ أغسطس الماضي، نفت جنوب أفريقيا أنباء عن إعادة سفيرها سيسا إنغومباني، إلى تل أبيب لاستئناف مهامه، الذي غادر تل أبيبفي 14 مايو/ أيار 2018، احتجاجاً على مجزرة ارتكبها الجيش الإسرائيلي إثر قمعه مسيرات العودة الأسبوعيّة وأسفرت عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وأصاب المئات، بالتزامن مع نقل واشنطن سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وسبق أن أقدمت جنوب أفريقيا على سحب سفيرها من تل أبيب في مايو/ أيار 2010، احتجاجًا على اعتراض قوات البحرية الإسرائيلية لسفن "أسطول الحرية"، التي كانت متوجهة إلى شواطئ قطاع غزة لإيصال مساعدات إنسانية، ما أسفر حينها عن استشهاد 10 من المتضامنين الأتراك وإصابة 50 آخرين.