رغم ضغط البحرين لاستلامه.. العريبي يحصل على الجنسية الأسترالية

رغم ضغط البحرين لاستلامه.. العريبي يحصل على الجنسية الأسترالية
(رويترز)

منحت السلطات الأسترالية اليوم الثلاثاء، في مراسيم رسمية، الجنسية للاعب كرة القدم البحريني اللاجئ، حكيم العريبي، والذي أُطلق سراحه من معتقله التايلاندي الشهر الماضي.

ويأتي حصول العريبي على الجنسية الأسترالية وسط توتر بين علاقات أستراليا بالبحرين إزاء قضيّة لاعب كرة القدم (26 عاما)، الذي تلاحقه بلاده منذ 2014، لمشاركته في موجة مظاهرات "الربيع العربي" التي انطلقت في البحرين عام 2011، وقمعتها السلطات بعنف وبالتعاون مع قوات سعودية.

وغادر العريبي بلاده في 2014 بعد اتهامه بارتكاب "جرائم" خلال احتجاجات عام 2011، والتي نفاها بدوره، وحصل على وضع لاجئ في أستراليا لكن بعد نشرة صادرة من منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) من أجل اعتقاله بناء على طلب من البحرين، ألقت السلطات التايلاندية القبض عليه في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي عندما سافر إلى بانكوك لقضاء شهر العسل.

وأبلغ العريبي الصحافيين في ملبورن بعد مراسم منحه الجنسية على ضفاف نهر يارا: "أنا أسترالي الآن. أنا سعيد للغاية بأنني في أمان".

وبعد مراسم منح الجنسية، قابله رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، الذي قاد حملة ضغط من أجل إطلاق سراحه في تايلاند، كما منحه دبوسا بألوان علم أستراليا من على طية صدر سترته.

وهتف مئات المشجعين "مرحبا بك في وطنك يا حكيم" عندما وصل إلى مطار ملبورن بعد إطلاق سراحه من سجن في بانكوك قبل شهر.

وكان العريبي من بين ما يزيد على 200 شخص من 44 دولة تعهدوا بالولاء لأستراليا وتم منحهم الجنسية في الاحتفال بعد أن اجتازوا اختبار الجنسية.

وأبلغ العريبي صحيفة "ذي غرديان" البريطانية: "أخيرا لن تستطيع أي دولة ملاحقتي الآن لأنني أصبحت مواطنا أستراليا".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية