غرق 45 مهاجرا قبالة سواحل المغرب

غرق 45 مهاجرا قبالة سواحل المغرب
صورة توضيحية (أ ب)

لقي 45 مهاجرا أفرقيا، يوم أمس الجمعة، مصارعهم في غرق قاربهم قبالة سواحل المغرب الشمالية.

وأكد الناشطة الإسبانية في منظمة "كاميناندو فرونتيراس"، هيلينا مالينو، في وقت متأخر من مساء الجمعة نبأ الغرق في تغريدة على تويتر.

ووصفت  مالينو، الناشطة المدافعة عن حقوق المهاجرين وهي مقيمة في المغرب، هذا الحادث بـ"الفاجعة".

من جهة ثانية، قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الجمعة، إنه "تم نقل جثة مهاجرة إلى المستشفى بمدينة الناظور بعد غرق قارب كان يقل مهاجرين إلى إسبانيا، انطلاقا من سواحل شمالي المغرب.

وأضافت الجمعية في صفحتها الرسمية على منصة التواصل الاجتماعية الجمعة إنها " لم تتوصل عن أخبار نحو 63 من المهاجرين الآخرين الذين كانو على متن القارب الذي كان يقلهم جميعا".

وأفاد مسؤول للصحافة المحلية أن البحرية المغربة أنقذت نحو 21 مهاجرا على الأقل، الخميس، بعد تعطل زورقهم المطاطي، وأنه تم انتشال جثة واحدة".

وأضاف المسؤول الذي لم يذكر اسمه، أن جميع المهاجرين ينحدرون من أفريقيا جنوب الصحراء، في الوقت الذي لم يكشف عن مصير باقي المهاجرين.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019