إيران تنفي اختراقها لهواتف سياسيين إسرائيليين

إيران تنفي اختراقها لهواتف سياسيين إسرائيليين

نفت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، تقارير إسرائيلية تحدثت عن اختراق جهاز الاستخبارات في طهران لهواتف عدد من السياسيين الإسرائيليين.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، إن "تلك المزاعم تنبع من عداء (إسرائيل) وخبثها تجاه إيران"، واعتبر قاسمي ذلك يأتي في سياق "محاولة إلصاق أي تهمة بإيران".

وكانت تقارير إعلامية إسرائيلية تحدثت عن أن إيران اخترقت هاتف زعيم تحالف "كاحول ـ لافان" بيني غانتس، أقوى منافسي رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في الانتخابات المقررة الشهر المقبل، إلى جانب اختراق هواتف رئيس الحكومة الأسبق إيهود باراك، وساره نتنياهو، زوجة رئيس الحكومة الحالي.

وكان نتنياهو قد قال، اليوم الأربعاء، إن "غانتس يشعر بالهلع لأن إيران سرقت أشياء مهمة منه"، في إشارة إلى اختراق هاتفه، حسب صحيفة "هآرتس".

والسبت، اتهم قادة أحزاب إسرائيليون ووسائل إعلام إسرائيلية، نتنياهو، بتسريب معلومات تتحدث عن تمكن إيران من اختراق الهاتف الخلوي الخاص بغانتس.

وفي وقت سابق، نفى نتنياهو، هذه الاتهامات، وقال في مقطع فيديو نشره على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي "إن إيران تدعم بيني غانتس ويائير لبيد".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019