زلزال يضرب إندونيسيا وارتفاع حصيلة الفيضانات إلى 112 غريقا

زلزال يضرب إندونيسيا وارتفاع حصيلة الفيضانات إلى 112 غريقا
112 غريقا حصيلة ضحايا الفيضانات بإندونيسيا (أ.ب)

ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية التي ضربت إقليم بابوا شرقي إندونيسيا، قبل أيام، إلى 112 غريقا، في الوقت الذي ضرب زلزال بلغت قوته 5.7 درجات على مقياس ريختر، اليوم الأحد، جزيرة سولاويسي الإندونيسية.

وقال متحدث إدارة الكوارث الوطنية، سوتوبو بورو نوغروهو، اليوم الأحد، إن عدد الأشخاص الذين لقوا مصرعهم بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية التي ضربت جايابورا عاصمة الإقليم ارتفع إلى 112 شخصا.

وأضاف أن الفيضانات والانهيارات أدت أيضا إلى إصابة 915 شخصا حالة 107 منهم حرجة، مشيرا إلى أن 94 شخصا آخرين لا يزالون في عداد المفقودين.

وأشار أن الفيضانات أثرت سلبا على حياة 16 ألف و783 شخصا، مؤكدا إجلاء 3 آلاف و876 متضررا بـ33 موقعا.

وكانت الحصيلة الأخيرة غير النهائية لضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية في إندونيسيا 104 قتلى، و206 مفقودين، بحسب مصادر رسمية.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي، لقي 68 شخصا مصرعهم في جزيرة سولاويسي بسبب فيضانات عارمة وانهيارات أرضية نجمت عن هطول غزير للأمطار.

وتعد الانهيارات الأرضية والفيضانات شائعة في إندونيسيا، خاصة خلال موسم الرياح الموسمية بين  تشرين الأول/أكتوبر، ونيسان/ أبريل.

وفي سياق الكوارث الطبيعية التي ضربت البلاد، قالت هيئة الأرصاد الجوية بإندونيسيا في بيان، إن مركز الزلزال الذي ضرب البلاد صباح اليوم الأحد، يقع على بعد 54 كيلومتر جنوب غربي منطقة "بوسو" التابعة لجزر "سولاوسي"، وعلى عمق 10 كيلومترات تحت الأرض.

ولم تصدر الهيئة تحذيرا بشأن احتمال حدوث موجات تسونامي عقب الزلزال الذي لم يسفر عن سقوط ضحايا وخسائر وفقاً للبيانات الأولية.

تجدر الإشارة أن إندونيسيا، شهدت العام الماضي، 11 ألفا و577 هزة أرضية.

وفي 28 أيلول/ سبتمبر 2018، اجتاحت أمواج تسونامي ارتفاعها 6 أمتار، مدينتي بالو ودونغالا، بجزيرة سولاويسي، عقب هزة أرضية عنيفة بقوة 7.5 درجات، أدت إلى مصرع 4 آلاف و340 شخصا.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية