مادورو يشكل حكومة جديدة

مادورو يشكل حكومة جديدة
(أ ب)

يعتزم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، تشكيل حكومة جديدة في بلاد، حيث قال إنه بصدد الإعلان عن التغييرات التي سيجريها في تشكيلته الوزارية، خلال فترة قريبة.

وقال مادورو في خطاب أمام حشد من أنصاره، إنه طلب قبل عدة أيام من كافة الوزراء الحاليين تقديم استقالاتهم بأسرع وقت ممكن.

وشكر مادورو الوزراء الحاليين، مبينا أنه سيعلن عن القائمة الوزارية الجديدة خلال فترة قريبة جدا.

وجدد تأكيده أن إعلان رئيس البرلمان خوان غوايدو نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد في 23 يناير الماضي، يعتبر محاولة انقلابية من الرئيس الأمريكي وأعوانه في الداخل الفنزويلي.

وتشهد فنزويلا توترا، منذ 23 كانون الثاني/ يناير الماضي، إثر إعلان رئيس البرلمان خوان غوايدو "أحقيته" بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بـ "غوايدو" رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أميركا اللاتينية وأوروبا، فيما أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا، شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

إلى ذلك، قالت فابيانا روساليس، وهي زوجة زعيم المعارضة الفنزويلية، إن اعتقال السلطات لروبرتو ماريرو مدير مكتب زوجها الأسبوع الماضي بتهمة الإرهاب محاولة "هزلية" من الرئيس مادورو لتحطيم معنويات المعارضة.

وقالت روساليس في مقابلة مع رويترز في بيرو، حيث التقت بمهاجرين فنزويليين قبل قيامها بزيارة للولايات المتحدة "نعرف ما نواجهه. ونعرف أي نوع من الوحوش هذا النظام المستبد". وسئلت روساليس عما إذا كان لديها رسالة لمادورو فقالت "كفى بالفعل".

وقالت إن جواسيسا وجماعات مسلحة مؤيدة للحكومة يتابعونها وزوجها منذ فترة طويلة ويراقبون تحركاتهم ويطاردون أفراد أسرتهما وأصدقائهما. وأضافت "تلقيت وأفراد أسرتي تهديدات بالزج بنا في السجن أو قتلنا. ولكن هناك شيئا يستخفون به وهو أن قيمنا في هذا النضال لن تنكسر. إذا كانوا يعتقدون إن بإمكانهم تحطيم معنوياتنا باعتقال روبرتو ماريرو أو أن بإمكانهم كسرنا فإنهم مخطئون".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية