رئيس رومانيا يرفض قرار نقل سفارة بلاده للقدس‎ المحتلة

رئيس رومانيا يرفض قرار نقل سفارة بلاده للقدس‎ المحتلة
(أ.ب.)

رفض الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، قرار رئيسة الوزراء ببلاده، فيوريكا دانشيلا، بنقل سفارة بوخاريست من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

وقال الرئيس الروماني، في بيان لوسائل الإعلام، "أثبتت رئيسة الوزراء في البلاد جهلها بشأن السياسة الخارجية فيما يخص قضية القدس".

وأشار إلى أنه "لا يمكن اتخاذ مثل هذا القرار دون موافقته، بحسب الدستور في رومانيا"، مشيرا إلى أنه لم يتسلم قرارا بهذا الخصوص.

وقال الرئيس الروماني، في البيان، إن موضوع نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، يتخذ عندما ينتهي التحليل المتعلق بهذا الموضوع، وفقط بعد استشارة جميع المؤسسات المختصة في البلاد من وزارة الخارجية والأمن الوطني، وأن القرار النهائي سيكون بيد رئيس رومانيا، وهو حسب الدستور مسؤول عن السياسات الخارجية للبلاد، وممثل الدولة في الأمور الخارجية.

وأضاف أن إدارته لم تستلم حتى هذه اللحظة مثل هذه "التحليلات" التي تكرر من قبل الحكومة، مطالبا رئيسة الوزراء فيوريكا دانسيلا بأن تظهر مسؤولية في الحكم.

وأعلنت دنشيلا، مساء يوم الأحد، خلال مؤتمر لمنظمة "إيباك" بالعاصمة الأميركية واشنطن، أنها ستنقل سفارة بلادها إلى مدينة القدس. بينما قال رئيس هندوراس، خوان أورلندو هيرنانديز، إن بلاده ستفتتح فورا بعثتها الدبلوماسية الرسمية في القدس.

ونقلت الولايات المتحدة وغواتيمالا سفارتيها رسميا من تل أبيب إلى القدس، في أيار/مايو الماضي، وذلك تنفيذا لإعلان الرئيس دونالد ترامب في كانون الثاني/يناير 2018، باعتبار القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة لإسرائيل، والبدء في نقل سفارة بلاده من تل أبيب للمدينة المحتلة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية