"بريكست": البرلمان البريطاني يصوت ضد الخيارات البديلة ويصادق على التأجيل

"بريكست": البرلمان البريطاني يصوت ضد الخيارات البديلة ويصادق على التأجيل
(أ ب)

صوّت النواب البريطانيون، الأربعاء، ضدّ ثمانية خيارات بديلة لـ"بريكست" كانت تهدف إلى تخطّي مأزق اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي توصّلت إليه رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، مع المفوضية الأوروبية، ولم يحظ بالقبول.

وتضمّنت الخيارات التي تمّ التصويت عليها، التفاوض على علاقات اقتصادية أوثق مع الاتحاد الأوروبي بعد بريكست، وإجراء تصويت شعبي على أي اتفاق يتم التوصل إليه، أو وقف عملية بريكست برمّتها.

وصوت البرلمان البريطاني، لصالح تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إلى 12 نيسان/ أبريل أو 22 أيار/ مايو 2019.

وبدأ مجلس العموم البريطاني، مساء الأربعاء، جلسة تصويت على خيارات بديلة لخطة ماي، بشأن انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك بعد يومين من تصويت أعضاء المجلس لصالح تعديل يمنحهم دورًا أكبر في تحديد مسار خروج البلاد من الاتحاد.

وسبق أن أعلنت الحكومة البريطانية أنها لن تطرح خطتها المرفوضة مرتين على التصويت من جديد في البرلمان إلا إذا ضمنت نجاح خطتها في التصويت.

ووافق الاتحاد الأوروبي على تأجيل موعد انسحاب بريطانيا حتى 22 أيار/ مايو المقبل، إذا دعم البرلمان البريطاني مشروع الاتفاق المتفق عليه بين الاتحاد ولندن الأسبوع الجاري.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية