الفاتيكان يسنّ قوانين صارمة بشأن الاعتداءات الجنسية

الفاتيكان يسنّ قوانين صارمة بشأن الاعتداءات الجنسية
توضيحية (Pixabay)

أعلن الفاتيكان، اليوم الجمعة، عن مجموعة قوانين مشددة للتصدي للجرائم الجنسية ضد القاصرين داخل جميع الهيئات التابعة لها، وسفاراتها الدبلوماسية بالخارج.

وأتى ذلك في بيان للمتحدث باسم الفاتيكان، أليساندرو جيسوتي، تداولته وسائل إعلام محلية.

وصرّح جيسوتي، إن البابا فرانسيس وقّع التشريعات الجديدة، مشيرا أنها تتضمن الإبلاغ الإلزامي عن أي حالات محتملة للجرائم الجنسية، لسلطات الفاتيكان، والإقالة التلقائية لأي موظف تثبت إدانته بالاعتداء الجنسي على قاصرين.

لكنه لم يشر جيسوتي إلى الاعتداءات الجنسية على غير القاصرين.

وترفع القوانين الجديدة مدة إسقاط الجريمة بالتقادم عن مرتكبها إلى 20 عاما بعد وقوعها، بدلا من أربعة أعوام في القوانين السابقة.

كما ويخضع موظفو الفاتيكان حاليا لعملية فحص خاصة، للتأكد من مدى ملاءمتهم للتعامل مع الأطفال.

ومن المقرر أن تدخل القوانين الجديدة حيز التنفيذ في الأول من حزيران/ يونيو المقبل، وفق ما جاء في البيان.

وأتت هذه الخطوة في أعقاب قمة الفاتيكان غير المسبوقة في روما الشهر الماضي، لمواجهة فضيحة الاعتداءات الجنسية التي طالت رجال دين في الكنيسة الكاثوليكية، وبدأت تتكشف خلال الأعوام الماضية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"