مُطالبة بلجنة أممية ضد انتهاكات إسرائيل بحق الأسرى

مُطالبة بلجنة أممية ضد انتهاكات إسرائيل بحق الأسرى
توضيحية من الأرشيف

أصدر مرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، والذي يتخذ من جينيف مقرًا، بيانًا، طالب فيه لمفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة؛ بتشكيل لجنة تحقيق عاجلة، للوقوف على الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وذكر المرصد أنه "يتابع بقلق بالغ التصعيد الحاصل في السجون الإسرائيلية، على خلفية احتجاج الأسرى الفلسطينيين على تركيب أجهزة تشويش للاتصالات الخلوية، تهددهم بأمراض خطيرة"، مبينًا "أنّ إدارة السجون الإسرائيلية قابلت الاحتجاجات بالقمع والاعتداء عليهم بالضرب، ما أسفر عن إصابة العشرات منهم في سجن النقب في 24 آذار/ مارس الماضي".

وقال المرصد إنّه "وجه مراسلات مكتوبة عاجلة، بينها دعوة للمقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، لمطالبتهما بتشكيل لجنة تحقيق أممية لزيارة السجون الإسرائيلية والاطلاع عن كثب على أوضاع المعتقلين الفلسطينيين".

وشدد على "أن إجراءات التضييق وسوء المعاملة، بما في ذلك الاعتداء الجسدي من إدارة السجون الإسرائيلية بحق المعتقلين الفلسطينيين تعد انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي"، مؤكدا أنه على السلطات الإسرائيلية "السماح للمعتقلين الفلسطينيين بالتواصل مع ذويهم عبر إجراء المكالمات الهاتفية، ووقف القيود المشددة على الزيارة، والتي تستخدمها إسرائيل كأداة لعقاب المعتقلين وأسرهم".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية