جنود بريطانيون يطلقون النار على صورة لزعيم المعارضة كوربين

جنود بريطانيون يطلقون النار على صورة لزعيم المعارضة كوربين
(أ ب)

أعلن الجيش البريطاني، اليوم الأربعاء، أنه فتح تحقيقا حول مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا، يظهر فيه أفراد يرتدون البزّة العسكرية البريطانية، وهم يطلقون النار على صورة لزعيم "حزب العامل" المعارض الأكبر للحكومة، جيرمي كوربين، بهدف "التدرب" على الأسلحة.

ويظهر الفيديو الذي انتشر في البداية على تطبيق "سناب تشات"، أربعة جنود يصوبون أسلحتهم باتجاه صورة كوربين ويُطلقون النار عليها، وكتب على الصورة "سعداء بذلك"، ومن غير الواضح بعد إن تمت فبركة الفيديو أم لا.

وقال متحدث باسم الجيش في تصريح لشبكة "سي إن إن" الأميركية: "علمنا بأمر انتشار مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا السلوك غير مقبول على الإطلاق، وهو أدنى بكثير من المعايير العالية التي يتوقعها الجيش (من جنوده)، وقد تم إطلاق تحقيق كامل".

وذكرت وكالة "بريس أسوسييتيون" البريطانية، أن الفيديو تم تصويره في العاصمة الأفغانية كابول، منذ عدّة أيام، ويظهر فيه أفراد من كتيبة المظليين الثالثة التي تُشارك في تدريب على الأسلحة.

ويُعرف القائد السياسي البريطاني اليساري، في مواقفه المعادية للاستعمار والحروب بشكل عام.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"